الاتحاد

كرة قدم

الوصل والوحدة.. «النزعة الهجومية»!

الوصل والوحدة مواجهة لا تعرف الحذر الدفاعي ( الاتحاد)

الوصل والوحدة مواجهة لا تعرف الحذر الدفاعي ( الاتحاد)

علي معالي (دبي)

يشهد ملعب زعبيل مباراة من العيار الثقيل في الجولة الـ 19 لدوري الخليج العربي، عندما يلتقي الوصل مع الوحدة، وتحمل المواجهة الكثير من الأهداف والطموحات للفريقين، من واقع الترتيب والمستوى في الفترة الحالية، حيث يدخلها «الفهود» بروح معنوية عالية للغاية، بعد انتصاره الكبير في الجولة الماضية على اتحاد كلباء 6-1، في المقابل كان التعادل بهدف لمثله، سيد الموقف في لقاء الوحدة مع الشباب.

ويتوقع أن يحضر اللقاء جمهور كبير، خاصة من عشاق «الأصفر»، وتحمل المباراة تحدياً خاصاً بالنسبة للمدربين، حيث كانت بداية كالديرون مع الوصل هذا الموسم أمام الوحدة في الدور الأول، وانتهت بالتعادل، ويرغب المدرب الذي تحسن معه أداء «الإمبراطور» كثيراً في أن يستمر في الأداء التصاعدي، رغم الغيابات المتنوعة والاضطرارية، في معظم مباريات الموسم، ما بين إيقافات وإصابات وظروف خاصة بعدد كبير من الأساسيين.
وفي الوقت نفسه، فإن السعودي سامي الجابر مدرب الوحدة يريد أن يعيد «العنابي» إلى طريقه الصحيح مرة أخرى، بعد هزة عنيفة أمام الشارقة في الجولة الـ 17، عندما خسر برباعية، ثم تعادل في الجولة الأخيرة مع الشباب، ورغم وجود غيابات متنوعة اليوم، ومنها الكمالي ودياز وفاضل ما بين إصابات وإيقافات، إلا أن الوحدة مليء بالعناصر التي تستطيع سد الثغرات والغيابات.
يحتل الوصل قبل مباراة اليوم المركز السابع برصيد 26 نقطة، حيث غادر «الفهود» المركز الثامن بعد أن قضى فيه فترات طويلة، سواء هذا الموسم، أو في المواسم السابقة، في المقابل نجد الوحدة في المركز الرابع برصيد 33 نقطة، ويبحث كل من كالديرون وسامي الجابر عن الفوز بالنقاط الكاملة للمباراة حتى يسير كل فريق في الاتجاه السليم للبطولة. يفتقد الوصل لجهود الثلاثي محمد جمال للإيقاف ووحيد إسماعيل وحسن زهران لوجودهما في الخدمة الوطنية، وبالتالي فإن المدرب يقع في «ورطة» البديل المناسب والقوي الذي يستطيع سد فراغ وقوة قلبي الدفاع وحيد وزهران.
وربما أهم ما يميز الفريقين أنهما يميلان للنزعة الهجومية، حيث استطاع الوصل أن يسجل حتى الآن 33 هدفاً، وبنسبة أقل في الوحدة 32 هدفاً، ونتوقع اليوم أن تستمر النزعة التهديفية الكبيرة للفريقين، ولكن دفاع الوحدة له الأفضلية النسبية أيضاً، حيث اهتزت شباكه 25 مرة مقابل 30 مرة للوصل. وتكمن قوة الوصل في الرباعي الأجانب، في المقابل يفتقد الوحدة جهود دياز، مما يعني أن 3 الأجانب فقط يعتمد عليهم سامي الجابر في موقعة اليوم، والتي يراها ويتوقع لها الكثيرون أن تكون الأقوى في الجولة، إضافة إلى مباراة الجزيرة مع الأهلي.


إنفرجراف لاعب الوصل
الاسم : يوسف الزعابي
العمر: 29
المركز: حارس مرمى
الأهداف: 0
المباريات : 10
الفريق: الوصل


ترويسة
تؤكد الإحصائيات أن الوصل يحقق نتائج إيجابية خارج ملعبه، وهو ما دفع كالديرون إلى القول إنه يجب تغيير هذا الوضع في لقاء اليوم أمام الوحدة.


كايو: قتال حتى الفوز
دبي (الاتحاد)

يتفق البرازيلي كايو مهاجم الوصل مع مدربه كالديرون، على أهمية مباراة اليوم لـ «الفهود» وقوة المنافس، وقال: نواجه فريقاً قوياً وصعباً، ونجحنا في التعادل معه في مباراة الذهاب، وهي الأولى لكالديرون مع «الأصفر»، ولديه لاعبون على مستوى عالٍ، وهم يحتاجون النقاط الثلاث بشدة، وعلينا أن نكون بأفضل مستوياتنا، وأن نلعب بقتالية عالية حتى نحقق الفوز.

وبسؤال كايو عما إذا تأثر هجوم الفريق بالمشاكل الدفاعية التي يعاني منها وقال: «حقيقة لا يوجد مثل هذا التأثير، والمدرب يعطي الثقة لجميع اللاعبي».
وقال: راضٍ جداً عما يقدمه الثلاثي برازيلي في الفريق، ولكن يجب الانتباه إلى أن المواطنين يسهمون معنا في تسجيل الأهداف، حتى لو كنا نحن أصحاب اللمسة الأخيرة، وكرة القدم 11 لاعباً، ولدينا لاعبون مواطنون مستواهم ممتاز جداً.

كالديرون:
«قلب الفهود» يعاني دفاعياً!
دبي (الاتحاد)

شدد الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب الوصل، على أهمية تحقيق الفوز على الوحدة في لقاء اليوم، لمتابعة سلسلة النتائج الإيجابية التي حققها الفريق مؤخراً، وقالا: أكرر مرة جديدة أننا أمام نهائي جديد، بعد العودة من فترة التوقف بين الذهاب والإياب عدنا بأداء غير مستقر، كلفنا خسارتين أمام الظفرة والعين، والآن أركز على تحقيق الاستقرار بالأداء والنتائج للحفاظ على حالة الفريق الجيدة، وندرك صعوبة المباراة وأننا سوف نواجه منافساً قوياً يحتاج إلى نقاط المباراة بشدة، من منطلق أنه لم يحقق الفوز في مبارياته الأخيرة، وبالتالي فإن المباراة مهمة وصعبة على الفريقين، ولكن نخوضها بهدف تحقيق الانتصار.

وعن المشكلة الدفاعية التي يعاني منها «الأصفر»، قال كالديرون: ما زلنا نعاني دفاعياً، وسوف اضطر لتغيير قلبي الدفاع، كما أن محمد جمال موقوف لتلقيه إنذار ثالث في المباراة الأخيرة، ولابد من توجيه التحية لجميع لاعبي الوصل الذين يتأقلمون بشكل جيد مع هذه التغييرات العديدة في الدفاع، والتي تفرض علينا تعديلات كثيرة بالمراكز، وأثناء التدريبات، بالتأكيد هذه الغيابات الدفاعية تشكل لنا مشكلة دائماً، ولكننا نحاول بشكل متواصل إيجاد حلول لها. وأضاف: «الفوز على اتحاد كلباء أصبح من الماضي، ولا يمكن أن نعتمد على هذا الفوز لأننا إن فعلنا ذلك سوف يكلفنا نتيجة مباراة اليوم، وأعمل مع اللاعبين باستمرار على هذه الناحية، لأننا إذا أردنا الوصول إلى مراكز متقدمة، علينا تجنب التفكير بهذه العقلية، والدوري الإماراتي صعب جداً وعلينا أن نلعب كل مباراة بتركيز كامل.

اقرأ أيضا