الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تشكل فريق مكافحة الأمراض المشتركة في الإمارة

أصدر المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي قرارا بتشكيل فريق مكافحة الأمراض المشتركة في إمارة دبي، وذلك بناءا على القرار الإداري رقم 438 لسنة 2005 بتشكيل فريق طوارئ مرض "انفلونزا" الطيور في بلدية دبي الصادر بتاريخ 19 ديسمبر 2005.

ويضم الفريق ممثلين عن بلدية دبي وعن بعض الوزارات والدوائر المحلية والاتحادية، وتكون برئاسة المهندس سالم محمد مسمار مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة، وزهور حسين الصباغ مدير إدارة خدمات الصحة العامة "نائبا للرئيس"، وهشام أحمد فهمي السالم خبير الخدمات البيطرية بإدارة خدمات الصحة العامة "عضوا ومستشارا"، وعضوية كلا من هاشم محمد العوضي رئيس قسم الخدمات البيطرية بإدارة خدمات الصحة العامة، وصالح أحمد النجار رئيس قسم حديقة الحيوان بإدارة الحدائق العامة والزراعة، وخالد سالم سليطين رئيس مكتب الطوارئ البيئي بإدارة البيئة، وأحمد محمد طه الحنبلي طبيب بيطري رئيسي بإدارة خدمات الصحة العامة، وممثل عن هيئة الصحة بدبي، وممثل عن القيادة العامة لشرطة دبي، وممثل عن إدارة الدفاع المدني، وممثل عن القيادة العامة للقوات المسلحة، وممثل عن دائرة جمارك دبي، وممثل عن مؤسسة دبي للاسعاف، وممثل عن مؤسسة الموانئ والمنطقة الحرة، وممثل عن وزارة البيئة والمياه وممثل عن الهيئة العامة للطيران المدني.

ويهدف إنشاء الفريق إلى تنسيق وتوحيد الجهود بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية لوضع الآليات اللازمة لرصد الأمراض المشتركة القابلة للظهور والمستوطنة في الإمارة والتي تصيب الحيوان وتنتقل منه إلى الإنسان أو العكس، ووضع البرامج والخطط اللازمة لمكافحتها والوقاية منها فور اكتشافها أو الاشتباه بحدوثها، ورفع درجة الوعي المناسب لدى المواطنين والعاملين في المجال الصحي وتثقيفهم وتوعيتهم بأخطارها.

ويناط بالفريق مهمة المتابعة المستمرة لآخر المستجدات والتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي بشأن سير وانتشار الأمراض المشتركة، وتحديد الأمراض المشتركة المستوطنة والناشئة المهددة بالظهور والانتشار والتعريف بها والسيطرة عليها ضمن المعايير الدولية (WHO – OIE – FAO)، واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية اللازمة لحماية الصحة العامة والصحة الحيوانية من مخاطر الأمراض المشتركة ومنع انتشارها في إمارة دبي وإعداد الخطط المحلية لتنفيذها، وإعداد التعليمات الإرشادية والوقائية لتوعية ووقاية المجتمع من الأمراض المشتركة والإشراف على تطبيقها.

كما يناط بالفريق مهمة التفرد والتميز في منع الخسائر المادية والمعنوية في إمارة دبي والمتوقعة من هذه الأمراض، وتشجيع فئات المجتمع وخاصة الطبقة العاملة على تطبيق شروط السلامة الصحية في مواقع عملها باستخدام وسائل الوقاية الصحية (المعقمات، الملابس الوقائية، المواد اللوجستية) الخاصة وحسب المواصفات الدولية للحد من التعرض للأمراض المشتركة، والتدريب على تنفيذ خطة الطوارئ الفنية ذات المعايير الدولية لمكافحة الأمراض المشتركة لتطبيقها في إمارة دبي عند ظهور الجانحات. وكذلك مهمة تطوير الكوادر الفنية والمخبرية للجهات الممثلة في عضوية الفريق، واقتراح الميزانية التقديرية اللازمة لعمل الفريق بالتنسيق مع الإدارة المالية وإجراء التنسيق اللازم كلما اقتضى الأمر ذلك مع الجهات المختلفة بما في ذلك الدوائر المحلية والاتحادية والوحدات التنظيمية ذات العلاقة بعمل الفريق في البلدية.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة ونهيان بن مبارك يحضران أفراح البلوشي والحمادي وبيشوه