الاتحاد

الرئيسية

اقتصادية أبوظبي تطالب وسائل الإعلام بنشر المعلومات من مصادرها الرسمية

نفت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي ما تناولته بعض الصحف المحلية على لسانها بأن تكون ضبطية البضائع المقلدة والمغشوشة لقطع غيار السيارات في مستودع بمدينة العين والتي تم الإعلان عنها مؤخراً قد تكون دخلت عبر أحد المنافذ الرئيسة بالدولة.

وأكدت الدائرة في بيان صحفي لها أهمية أن تتحرى وسائل الإعلام الدقة في نقل المعلومة من مصادرها الرسمية وأن لا تنسب إليها أية تصريحات لم ترد على لسان المتحدثين الرسميين للدائرة.

وأوضحت أن الإفصاح عن أية معلومات بشأن دخول البضائع إلى الدولة هو من مسؤولية الهيئة الاتحادية للجمارك وإدارات الجمارك المحلية في مختلف إمارات الدولة.

كما أكدت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي في بيانها الصحافي أهمية الدور الرئيس والمحوري لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية في تعزيز التواصل بين الجهات الحكومية والمجتمع من خلال تحري الدقة في نشر المعلومات من مصادرها وذلك للمصلحة العامة.

وأشارت الدائرة إلى أن المؤتمر الصحافي الذي تم تنظيمه مؤخراً بمقر نادي أبوظبي للإعلام الاقتصادي التابع للدائرة للإعلان عن أكبر ضبطية للبضائع المقلدة والمغشوشة لقطع غيار السيارات يأتي في إطار حرصها على التواصل مع المجتمع وإبراز دورها مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وأعربت الدائرة عن أسفها لنشر هذه المعلومة التي لا تستند إلى مصدرها الرسمي داعية وسائل الإعلام التي قامت بالنشر إلى تصحيح المعلومة من خلال التواصل مع المصادر الرئيسة المعتمدة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية.
 



 


اقرأ أيضا

مسيرة التمكين