الاتحاد

عربي ودولي

الإفراج عن صحفيين سويديين كانا مخطوفين في سوريا

بيروت (أ ف ب)- أفاد السفير السويدي في سوريا ولبنان نيكلاس كيبون أمس أنه تم الإفراج عن صحفي ومصور سويديين كانا خطفا في سوريا في نوفمبر الماضي. وقال السفير «تم الإفراج عن الصحفيين»، من دون أن يقدم تفاصيل إضافية.
وكانت منسقة التواصل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيروت كلير كبلون قالت أمس «نقلنا صحفياً سويدياً كان مفقوداً في سوريا من عرسال البلدة الحدودية شرق لبنان، إلى مكتبنا في بيروت، حيث جرى تسليمه إلى السفير السويدي».
من جهة أخرى أفاد مصدر دبلوماسي في بيروت أن الصحفي السويدي الثاني الذي كان مفقوداً، أفرج عنه السبت ونقل كذلك إلى لبنان.
وأفادت وسائل إعلام سويدية أن الرجلين هما المصور المستقل نيكولاس هامارستروم، والصحفي المستقل ماجنوس فالكيهيد المقيم في باريس.

اقرأ أيضا