الاتحاد

الاقتصادي

انقشاع السحابة السوداء فوق ماليزيا


كوالالمبور -رويترز: ألغت ماليزيا حالة الطواريء في منطقتين بالقرب من العاصمة امس بعد خفض معدلات تلوث الهواء لتصبح ادنى من معدلات الخطر لتنتهي بذلك اسوأ كوارث ماليزيا البيئية خلال ثمانية اعوام·وقال مسؤولون ان تغير اتجاه الرياح ساعد في ازالة السحابة السوداء التي احاطت بوسط ماليزيا لمدة اسبوع لتنتقل السحابة الى الجزء الشمالي من البلاد·
وعادت السماء فوق كوالالمبور صافية للمرة الاولى امس وتنبأ مكتب الارصاد الجوية بهطول الامطار خلال عطلة نهاية لاسبوع لتساعد اكثر على ازالة السحابة التي كانت تهدد الصحة العامة·
وقال مسؤول من مكتب الارصاد الجوية 'نتوقع امطارا وعواصف رعدية خلال الايام القليلة المقبلة في كوالالمبور وما حولها·وسيساعد هذا على ازالة السحابة·
' وقال مجلس الامن القومي ان معدلات التلوث اقل من علامة 500 الدالة على الخطر والتي ادت الى اعلان حالة الطواريء يوم الخميس في كوالاسيلانجور وميناء كلانج اكبر موانيء ماليزيا في اعقاب صدور الدخان الخانق من حرائق الغابات في اندونيسيا·
وقالت وزارة البيئة ان معدلات تلوث الهواء ازدادت في التحسن بحلول منتصف نهار امس·واضافت ان 12 مكانا فقط في البلاد مازال معدل التلوث فيها 'غير صحي' واغلبهم في ولايات بينانج وبيراك الشمالية·
وتصنف معدلات تلوث الهواء لتصبح 'غير صحية' اذا كانت بين 101-200 وتكون 'غير صحية جدا' اذا كانت بين 201-300 واذا كانت فوق 300 فيكون تصنيفها 'خطرة·
' وفي اخر كشف كان المعدل في كوالالمبور 103 وميناء كلانج 105 وكوالاسيلانجور ·117
وبموجب حالة الطواريء يمكن للحكومة ان تأمر باغلاق مكاتب القطاعين العام والخاص باستثناء الخدمات الحيوية مثل العيادات والمستشفيات وبأمكانها ايضا الحد من استخدام السيارات الخاصة ومنع اشعال نيران في الهواء الطلق·
وانتقلت السحابة الى شمال ماليزيا ولكن لم تكن المعدلات سيئة مثلما كانت في وقت سابق من الاسبوع·
وادت السحابة الى اصابة الكثير بازمات ربوية خلال الاسبوع الماضي كما ادت الى اغلاق مئات المدارس ومنعت اقلاع عدة طائرات واعاقت حركة السفن·
وقالت صحيفة نيو ستريتس تايمز الماليزية امس ان سبعة اشخاص ماتوا من امراض متعلقة بالسحابة مثل صعوبة التنفس·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب