الاتحاد

الإمارات

«طرق دبي»: خفض حوادث الإصابات البالغة للحافلات

مطر الطاير خلال تفقده المحطة الجديدة لإيواء الحافلات (من المصدر)

مطر الطاير خلال تفقده المحطة الجديدة لإيواء الحافلات (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أنها نجحت في تحقيق نسبة عالية في مجال السلامة المرورية في حافلات المواصلات العامة، وتمكنت من خفض نسبة الحوادث التي نتجت عنها إصابات بليغة إلى 0.47% حادث لكل 100 ألف كيلومتر في عام 2011، في حين كانت النسبة المستهدفة هي 1% لكل 100 ألف كيلومتر، وأن انخفاض الحوادث الخطرة جاء نتيجة للاهتمام الكبير الذي توليه لتدريب وتأهيل سائقي الحافلات للتعامل مع مختلف حالات وظروف الطريق، إلى جانب تطبيق لائحة المخالفات والغرامات على السائقين المخالفين لقوانين وأنظمة السير المعمول بها في الدولة.
وكان مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة قد تفقد أمس، محطة إيواء الحافلات في منطقة العوير، بحضور أحمد الحمّادي مدير إدارة الحافلات، ومحمد عبدالله آل علي مدير إدارة مشاريع المواصلات العامة، وفرات العامري مدير إدارة الامتياز والرقابة، وعادل شاكري مدير إدارة أنظمة المواصلات، وعمر بن حيدر مدير إدارة الصيانة والخدمات، وعدد من المديرين في مؤسسة المواصلات العامة.
وقدم المهندسون والمشرفون على إدارة المحطة، شرحا عن نتائج تطبيق الهيكل التنظيمي الجديد لمحطات إيواء الحافلات، الذي تم تطبيقه في المرحلة الأولى على محطة العوير، التي تتم فيها أعمال الصيانة لقرابة 500 حافلة عادية ومن ذات الطابقين والمفصلية، من خلال طاقم يضم مهندسا واحدا، و35 فني صيانة، و17 متعهد خدمة. وسير العمل في مشروع التكامل بين الأنظمة التقنية في المؤسسة، الذي يهدف الى تقديم خدمات متطورة على مستوى عال من الجودة لمستخدمي حافلات المواصلات العامة، حيث تم مؤخرا تشغيل شاشات في محطات الحافلات ومحطات المترو، تتيح للركاب معرفة الوقت الحقيقي لمواعيد وصول الحافلات إلى المحطات، وموعد وصول الحافلات التالية والمتأخرة ووقت الوصول الحقيقي للمحطة.
وساهم تطبيق التكامل بين الأنظمة في ارتفاع نسبة التزام حافلات المواصلات العامة بمواعيد الرحلات المعتمدة لها من 16% في مطلع عام 2009، إلى 77% في عام 2010، ليصل إلى 80% في عام 2011.
كما ارتفعت نسبة التزام الحافلات بالرحلات المجدولة مقارنة مع الرحلات الفعلية، من 85% في عام 2009، إلى قرابة 99% في عامي 2010 و2011، حيث بلغ عدد مستخدمي حافلات المواصلات العامة في عام 2011، قرابة 107 ملايين و407 آلاف راكب، بمعدل يومي يبلغ حوالي 298 ألف راكب، فيما بلغ متوسط عدد رحلات الحافلات نحو 225 ألفا و520 رحلة شهرياً في عام 2011.
وزار الطاير محطة الإيواء التي تضم 28 حارة مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الفنية ليتم استخدامها في تنفيذ كافة أعمال الصيانة الكهربائية والميكانيكية، كما تضم أحدث أجهزة القياس والفحص بالإضافة إلى مخازن ومستودعات لقطع الغيار، وصممت الورشة على ارتفاع (9) أمتار لتستوعب دخول الحافلات ذات الطابقين وزُوِّدَت بعدد من الروافع الخاصة لرفع الحافلات المفصلية، كما تفقد مبنى الإدارة ومركز تدريب السائقين.

اقرأ أيضا