الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يتعهد بتقديم تقرير بشأن قرصنة روسيا خلال 90 يوماً

تعهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الجمعة، بأن «رجاله» سوف يصدرون تقريراً كاملاً بشأن القرصنة خلال 90 يوماً.

 

جاء هذا الوعد وسط سلسلة من ثلاث تغريدات ترفض المزاعم الأخيرة التي تفيد بأن الاستخبارات الروسية لديها ملف سري بمعلومات فاضحة عن الرئيس المقبل.

وغرد قائلاً: «إنها حقائق مختلقة بالكامل من قبل عملاء سياسيين مقززين، ديمقراطيين وجمهوريين، إنها أخبار كاذبة! تقول روسيا إنه لا يوجد شيء. من المحتمل أن (استخبارات) أطلقتها حتى وهي تعلم أنه لا يوجد دليل، ولن يكون هناك دليل أبداً».

غير أنه لا يوجد مزاعم بوجود قرصنة في هذه الحالة. إنما يزعم أنه تم تسريب المعلومات من جانب جاسوس بريطاني أطلع على تقرير أكبر بشأن المزاعم بشأن هجمات قرصنة إلكترونية روسية في 2015 و2016، الغرض منها التأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي. وكان الملف عن ترامب، الذي لدى روسيا ويضم معلومات لم يتم التأكد من صحتها، ملحقاً لذلك التقرير.

ومع اعتبار التدفق الكبير للمعلومات من جانب ترامب على موقع تويتر، فمن المستحيل القول إن أي قضية سوف تكون محل تدقيق تعهد به أو ما إذا كان سوف يتم فحص كليهما.

وكتب: «سوف يكون لدى رجالي تقرير كامل بشأن القرصنة خلال 90 يوما»، من دون الكشف عن الأشخاص الذين سوف يتم تكليفهم بالمهمة.

وانتقدت كلمته العنيفة اليوم الجمعة أيضاً منافسته الديمقراطية في انتخابات العام الماضي، هيلاري كلينتون، ووصفها بأنها «مذنبة تماماً» وسط تقارير أن مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) يتعرض للتدقيق بشأن تقديمه تفاصيل في تحقيقه في سوء تعاملها المزعوم مع البريد الإلكتروني للحكومة في خادم خاص بينما كانت وزيرة الخارجية.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا

16 ولاية أميركية تطعن بدستورية إعلان ترامب "الطوارئ"