الاتحاد

الإمارات

إغلاق كافتيريا في مدينة زايد أسبوعاً وتغريمها 5000 درهم

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) – قضت محكمة الظفرة في مدينة زايد بتغريم صاحب كافتيريا مبلغ 5000 درهم والإغلاق لمدة أسبوع لمخالفته الاشتراطات الصحية الواجب الالتزام بها وعدم التزامه بالمعايير الغذائية المتبعة.
وتعود تفاصيل القضية عندما توجه أحد مفتشي جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في المنطقة الغربية للتأكد من مدى التزام الكافتيريا بالمعايير الغذائية الواجب الالتزام بها لضمان امن وسلامة صحة المستهلك، واكتشف وجود حشرات زاحفة داخل منطقة تحضير الأطعمة بالإضافة الى وقوع العاملين في الكافتيريا بالعديد من المخالفات الغذائية ومنها اعادة استخدام العبوات الفارغة في حفظ المواد الغذائية وكذلك استخدام مواد غير مطابقة للمواصفات والاشتراطات الصحية في عملية التحضير حيث تحتوي على مواد خشبية سهلة التلوث ومواد معدنية سريعة الصدأ في تحضير الشاورما والإهمال التام للنظافة العامة، خاصة خلف الثلاجات بجانب عدم صيانة أحواض الغسيل ووجود تشققات بها تساعد في تراكم الأوساخ. وبناء عليه تم توجيه مخالفة له وتحويله إلى النيابة العامة التي قدمته للمحاكمة ليتم فرض العقوبات السابقة عليه.
من جانبه شدد محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع على أهمية الالتزام بالمعايير الصحية والاشتراطات الغذائية التي وضعها الجهاز كشرط للحصول على رخصة مزاولة النشاط في إمارة أبوظبي مؤكدا أن اي تجاوز عن تلك المعايير التي تتطابق والمواصفات العالمية في هذا المجال سيتم التعامل معها بكل قوة وحزم، وذلك في إطار اللوائح والقوانين التي تحكم آلية عمل تلك المنشآت.
وأشار الريايسة إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حريص على تنظيم الحملات التفتيشية المستمرة على جميع المنشآت الغذائية التابعة له للتأكد من مدى تطبيق جميع الممارسات الصحية والاشتراطات المطلوبة بجانب توعية المتعاملين بالأغذية والتحقق من التزامهم بالممارسات السليمة أثناء عمليات التداول ومتابعة تداول المواد الغذائية خلال مراحل النقل والتخزين كما يهدف الجهاز من خلال الحملات إلى الارتقاء بالصحة العامة والسلامة الغذائية للمنشآت والتعرف عن قرب على المستوى الصحي لها وتقديم كل وسائل الدعم لها من أجل الارتقاء بأدائها والتوعية المستمرة للتأكد من مدى الالتزام بالشروط الصحية.
وأكد أن الجهاز ملتزم بتوفير المستوى المضمون من الأمن الغذائي للجمهور في الإمارة من خلال حزمة مشددة من الإجراءات الرقابية التي تنسجم مع الدور التوعوي التثقيفي الذي يمارسه الجهاز مستهدفاً جمهور المستهلكين وأصحاب المنشآت الغذائية والعاملين فيها.

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي