الاتحاد

ألوان

طلاب المعهد البترولي «فوق القمة» في رأس الخيمة

الطلاب يقومون بصيانة أماكن التسلق (من المصدر)

الطلاب يقومون بصيانة أماكن التسلق (من المصدر)

محمد صلاح (رأس الخيمة)
نجح عدد من طلاب المعهد البترولي بأبوظبي في تسلق بعض القمم الجبلية الصعبة في إمارة رأس الخيمة، وأنهوا صيانة عدد من السلاسل الجبلية التي تستخدم في التسلق، محذرين في الوقت نفسه من التهاون في تطبيق شروط السلامة لهذه الهواية.
وأوضح باسم سيف رئيس الحرم الطلابي بالمعهد أن هذا النشاط يأتي ضمن الأنشطة المجتمعية للمعهد، وفي إطار توفير التعليم والتدريب للطلاب والتحذير من التهاون في بعض شروط السلامة الخاصة بوسائل الأمان .

هواة التسلق
وأوضح أن إمارة رأس الخيمة تتميز بطبيعتها الجبلية والصحراوية والبحرية، حيث يفد إليها العديد من هواة تسلق جبالها الشاهقة نظراً لتميز تضاريسها تلك وكونها مناسبة جداً لممارسة هذا النشاط، لافتاً إلى أن مساحات كبيرة من الجبال مجهزة بمسامير وسلاسل تساعد على التسلق.
وأكد أن حوادث السقوط أثناء تسلق الجبال ترجع إلى عدم التزام المتسلقين بجميع الشروط الخاصة بعملية التسلق، حيث يتهاون العديد في استخدامها. لافتاً إلى أن التوعية بمخاطر التسلق تضمنت برنامجاً متكاملاً، جرى خلاله توفير وشراء مسامير جديدة يتم إحلالها مكان القديمة.

انتباه
من ناحيته أكد الطالب ماجد العامري من المعهد أن رياضة تسلق الجبال من أخطر الرياضات التي تحتاج دائماً للانتباه والالتزام بكافة شروط الأمان، لافتاً إلى أن اختيار المكان الصحيح للتسلق هو أول شروط الأمان.
وحذر الطالب يوسف الكاف مع جميع هواة التسلق من ممارسة هذه الرياضة بمفردهم، فمتسلق الجبال يجب أن يكون معه شخص آخر لمساعدته عند الضرورة أو عند سقوطه المفاجئ.
وأوضح الطلاب فهد البلوشي وأحمد الرباطي وهزاع الهاجري أن هواة متسلقي الجبال عليهم أن يخضعوا لتدريبات متنوعة من بينها تدريبات بدنية كون تلك الرياضة تحتاج لمجهود بدني كبير، إلى جانب التدريب على استخدام وسائل السلامة.

اقرأ أيضا