الاتحاد

دنيا

احتجاجات للزعيم و"غرامات" صحفية ودعوات للمقاطعة

بدأ عام 2010 في مصر "فنياً" ساخناً ومشحوناً بمشاعر السخط والحزن والفرح الشديد، فالممثل محمد صبحي لا يجد حرجاً في دعوة الشباب علناً بأن يقاطعوا الفن السيئ والسينما التجارية قبل أن تهدمهم، وكذلك مقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني.
شعبولا مستاء من عمرو وأصالة
أما الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم فاعترف صراحة أنه رفض السلام على عمرو دياب لأنه "شعبولا" الأكبر سناً، ومن واجبات الصغير أن يسلم على الكبير، ولأنه أيضاً أشهر من عمرو، ومن أصاله التي ألقى بلائمة فشل مشروع الدويتو بينه وبينها، على الفنانة السورية لأنها مشغولة دائماً..أما لماذا هو أشهر منهما فيستشهد بالحوار الذي أجرته معه شبكة CNN الأميركية، بينما هما لم يستطيعا ذلك.
كما يحضر شعبان لأغنية، يرد من خلالها على أغنية لابنه تناول فيها نانسي وهيفاء، نافيا أن يكون لديه علم بالأغنية التي ألفها ابنه عصام، وانتقد فيها بعض النجوم أمثال، نانسي عجرم وهيفاء وهبي وجاد شويري، وقال إنه سمعها معه في السيارة، لأن ابنه لا يستشيره عندما يؤلف أغنية ما.. معترفاً أن إحدى الفنانات، التي التقاها على متن إحدى الطائرات عاتبته؛ لأن ابنه لم يذكرها في الأغنية.
ولا يخجل "شعبولا" من غنائه للحمار، بل يصرّ على أنه أول من غنى له، وليس المطرب سعد الصغير، الذي غنى "أنا بحبك يا حمار"، إلا أن الأخير سجل أغنيته للحمير قبله.
مؤكداً أن الحمير تستحق الغناء لها بسبب صبرها وتحملها وتعبها، فهي تخدم الإنسان في الليل والنهار دون أن تشتكي.
وقفة احتجاجية للزعيم
ولأن الفن أصبح يتدخل ويدخل في كل شيء فقد دعا عادل إمام وأشرف زكي - نقيب الممثلين- جموعَ الفنانين والإعلاميين إلى وقفة احتجاجية في مسرح الهرم بالقاهرة مساء الخميس الماضي عقب مقتل مجند مصري على الحدود مع قطاع غزة برصاص قناص تردد أنه ينتمي إلى حركة حماس.. لكن نقابة الممثلين المصريين أجلت الوقفة الاحتجاجية بعد ساعات قليلة من الإعلان عن تنظيمها بسبب تفجر أحداث عنف طائفية بمدينة نجع حمادي جنوب مصر.
نور الشريف "فرحان" مرتين
أما الفنان المصري نور الشريف فبدأ عامه الجديد بفرحة عارمة بعد أن نال حقه مرتين في قضية اتهامه بـ"الشذوذ"؛ مرة عندما برأه الجمهور المصري والعربي منذ ترويج الشائعة من قبل صحيفة "البلاغ". ومرة ثانية عقب الحكم العادل الذي أصدرته المحكمة بحبس "مروجي الشائعة".
يقول الشريف: "أنا في غاية السعادة بالحكم، لكن سعادتي الكبرى برد فعل جمهوري، وبوفاء زوجتي وأسرتي، كما أن الحكم - في رأيي- صدر بعد نشر هذه الأكاذيب بيوم، وتمثل في رد فعل الجمهور العربي دون استثناء..لم أكن أتوقع أن يكن جمهوري لي كل هذا الحب الذي ظهر بشكل أذهلني شخصيا. وتعرض نور للكثير من الشائعات خلال مشواره الفني كأي فنان يقع تحت مجهر الصحافة والإعلام، إلا أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها لشائعة بمثل هذه القسوة.
وكانت محكمة جنح السيدة زينب قد قضت بحبس رئيس تحرير صحيفة "البلاغ الجديد" عبده مغربي، وإيهاب العجمي المحرر بها بالحبس سنة واحدة مع الشغل، وكفالة قدرها 20 ألف جنيه لكل منهما، في قضية اتهام الصحيفة لثلاثة فنانين مصريين بممارسة الشذوذ الجنسي، وهم: نور الشريف، وخالد أبو النجا، وحمدي الوزير.
كما قضت المحكمة بدفع مغربي والعجمي مبلغا مماثلا لمبلغ الغرامة لفندق سمير اميس على سبيل التعويض المدني المؤقت، فيما حكمت المحكمة ببراءة أحمد فكري، رئيس التحرير التنفيذي للصحيفة، ورفض الدعوى المدنية ضده

اقرأ أيضا