الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يقفز إلى «الوصافة» ويقترب من التأهل

«الزعيم» نجح في تخطي عقبة الهلال ويضاعف حظوظه للتأهل إلى الدور الثاني (تصوير: أنس قني)

«الزعيم» نجح في تخطي عقبة الهلال ويضاعف حظوظه للتأهل إلى الدور الثاني (تصوير: أنس قني)

مراد المصري (العين)

قطع العين خطوة كبيرة لبلوغ الدور الثاني من دوري أبطال آسيا، عندما حقق أول انتصاراته على حساب الهلال السعودي 2-1، مساء أمس، على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الرابعة، ليرفع «الزعيم» رصيده إلى 7 نقاط، قفز بها إلى المركز الثاني، خلف استقلال طهران الإيراني الذي انفرد بالصدارة، وله 9 نقاط، ليضمن التأهل، بعد فوزه على الريان بهدفين، ليتجمد رصيد الخاسر عند 6 نقاط، فيما ودع الهلال المنافسات برصيده نقطتين، في المركز الأخير.

وأوفى العين بالوعود في «دار الزين»، ليكسب مواجهة «الزعامة»، في مباراة تميزت بشجاعة الحكم الصيني ما مينج الذي احتسب 3 ركلات جزاء صحيحة للعين، وبات العين أمام خيارين، عندما يواجه الريان في الدوحة 16 أبريل الجاري، حيث يكفيه التعادل للتأهل، فيما يساعده الفوز للمنافسة على صدارة المجموعة.

شهدت تشكيلة العين غياباً مفاجئاً للمصري حسين الشحات الذي تعرض لإصابة طفيفة في التدريب الأخير قبل المباراة، وهو ما جعل المدرب يعتمد على الحرس القديم في الدفاع، بعودة محمد أحمد إلى مركز الظهير الأيمن، فيما لجأ إلى الثنائي عامر عبد الرحمن ومحمد عبد الرحمن لتعويض غياب أحمد برمان في الوسط بداعي الإيقاف.

وكان العين سباقاً لتهديد مرمى الهلال، بعد تمريرة ذكية من كايو، وصلت إلى «عموري» الذي هرب من الرقابة، وسدد الكرة ضعيفة تصدى لها الحارس علي الحبسي بعد 25 ثانية فقط، رد الهلال بتسديدة أشرف بن شرقي تصدى لها خالد عيسى.

ونجح المدافع محمد البريك في تسجيل الهدف الأول للهلال، بعدما سدد كرة صاروخية من ركلة حرة مباشرة ارتدت من الأرض، وغالطت خالد عيسى، وتسكن الشباك، معلنة عن الهدف الأول في الدقيقة السابعة.

ارتفعت الحالة المعنوية للهلال عقب الهدف، وينطلق عبدالله الزوري من الجهة اليسرى ويطلق كرة قوية بجوار المرمى، وبدأ العين بالعودة تدريجياً بعد تجاوز صدمة الهدف المبكر، إلا أن ألعابه افتقدت الدقة، ولم تكتمل محاولاته الهجومية لتسرع لاعبيه.

وصل العين إلى مرمى الهلال بعد هجمة منظمة سريعة، بدأها محمد عبد الرحمن إلى «عموري» الذي مهد الكرة بـ «لمسة سحرية» إلى بيرج، إلا أنه سدد الكرة ضعيفة في مواجهة الحارس الذي لمسها ومرت فوقه، وتدخل البريك لإبعادها قبل أن تهز الشباك، وحصل العين على ركلة جزاء بعد عرقلة «عموري» من المدافع محمد جحفلي في الدقيقة 24، وتقدم عمر عبد الرحمن بنفسه لتنفيذ الركلة، وسددها على الجهة اليسرى، لكن علي الحبسي تصدى لها بنجاح في الدقيقة 26، لم يتراجع العين برغم إهدار ركلة الجزاء، وواصل ضغطه وإجبار ضيفه على العودة إلى منطقته، وتكررت التمريرات والجمل التكتيكية بين لاعبيه، من دون أن يجد اللمسة الأخيرة أمام المرمى.

وحصل «عموري» على ركلة جزاء للمرة الثانية، بعد تدخل علي هادي الذي حصل على بطاقة صفراء، ونفذها السويدي بيرج قوية في منتصف المرمى، محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 40.

هدد الهلال مرمى العين بتمريرة عرضية جديدة من الشهراني، حولها الزوري برأسه، لكن خالد عيسى تصدى لها، وحصل العين على ركلة جزاء ثالثة، بعد عرقلة ريان يسلم داخل المنطقة، ليتقدم بيرج ويسددها بنجاح على يسار الحارس، معلناً عن الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

أجرى زوران أول تغييراته مطلع الشوط الثاني، بإشراك بندر الأحبابي بدلاً من إسماعيل أحمد، حاول العين أن يسجل مبكراً مع بداية الشوط، إلا أن محاولاته افتقدت الدقة، ومرت تسديدات «عموري» وريان يسلم بعيدة عن مرمى الهلال.

تقدم الأحبابي من الجهة اليمنى، وحول كرة عرضية عالية ارتقى لها بيرج برأسه، لكن الكرة تهادت بين يدي الحارس الحبسي في الدقيقة 55، عاد العين لتهديد مرمى الهلال بعد انطلاقة سريعة من «عموري» الذي اختار التسديد من مسافة بعيدة، لتمر كرته فوق مرمى الهلال في الدقيقة 63، وعاند الحظ بيرج بعد هجمة مرتدة منظمة بدأها عمرعبد الرحمن، وانطلق بها كايو الذي مرر الكرة على «طبق من ذهب» إلى السويدي الذي اختار إسقاطها من فوق الحارس لترتد من العارضة في الدقيقة 69.

واقترب العين مجدداً من تسجيل الهدف الثالث، حينما سدد بيرج كرة قوية ارتطمت بالمدافعين، لتمر بجوار مرمى الهلال إلى ركنية في الدقيقة 72، وجاء التبديل الثاني للعين بإشراك أحمد خليل بدلاً من بيرج في الدقيقة 80، وفي لفتة تدل على الروح الرياضية والتقديرية، قامت جماهير العين بتحية ياسر القحطاني الذي شارك بديلاً لمحمد الشلهوب في صفوف الهلال، تقديراً لمسيرة اللاعب في صفوف العين سابقاً، ومرر كايو من ركلة حرة غير مباشرة، كرة عرضية ساقطة خلف المدافعين، مرت من أمام قدم مهند العنزي المتمركز داخل المنطقة، وحصل محمد عبد الرحمن على بطاقة صفراء ثانية، ليغادر بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 90.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب