الاتحاد

الرياضي

«شطرنج دبي» يحتفي بأصحاب الإنجازات

جانب من احتفالية التكريم بنادي دبي للشطرنج (من لمصدر)

جانب من احتفالية التكريم بنادي دبي للشطرنج (من لمصدر)

رضا سليم (دبي)

احتفى نادي دبي للشطرنج والثقافة، بأصحاب الإنجازات في أمسية رائعة مساء أمس الأول بقاعة الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم بمقر النادي، وشهد الحفل توزيع حوافز سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، المخصصة لأصحاب الإنجازات بالنادي، لموسم 2014-2015، وحضر الاحتفالية، سعود العبد العزيز الأمين العام لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، وإبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وسعيد حارب أمين العام لمجلس دبي الرياضي، وحسين الشامسي عضو اتحاد الشطرنج، وعدد من أعضاء مجلس إدارة النادي، ومجلس دبي الرياضي وأولياء الأمور واللاعبين واللاعبات.

وتم خلال الحفل تكريم 23 لاعباً ولاعبة من أبناء النادي، حيث قام سعود العبد العزيز وعبد الملك وحارب والبناي والشامسي، بتكريم إبراهيم سلطان بطل العرب صاحب ذهبية فئة تحت 18 سنة وآمنة نعمان بطلة العرب وصاحبة ذهبية فئة 18 سنة، ورئيسة فريق سيدات النادي الفائز بالدوري العام، والناشئ الصاعد أحمد محمد فريد صاحب برونزية العرب تحت 16 سنة. وعلى صعيد الإنجازات المحلية، تمكن فريق نادي دبي للشطرنج للرجال من الفوز ببطولة فرق الشطرنج السريع، ومثل الفريق، اللاعبون عثمان موسى ونجيب محمد صالح وسهيل طيب محمد ونبيل محمد صالح وسعيد إسحاق، بينما تمكن سعيد إسحاق من تحقيق بطولة الدولة في الشطرنج الخاطف 2015، وتمكن زميله عثمان موسى من تحقيق الفوز ببطولة الدولة الفردية للشطرنج السريع 2015.
وفيما حققت السيدات الفوز بدرع الدوري العام 2015، حيث مثل الفريق اللاعبات آمنة نعمان آل علي، وشيماء نعمان آل علي وبشاير خليل، ومريم عيسى وياسمين علي، وانضم إليهم في التكريم بقية الفريق الفائز ببطولة النخبة للسيدات 2014، عائشة جهاد ضاحي وهند فرج وعلياء علي راشد وشمة علي موسى وجواهر عبيد بلال.
كما شمل التكريم، الجهاز الفني للنادي من الفنيين والإداريين، وهم المدير التنفيذي محمد الحسيني وكبير المدربين إيلمر ماجيرا موف والمدربين اولينا نيكرسوفا وصبري المحاير وبشير القديمي وسعيد يوسف مسؤول اللاعبين والاحتراف، ويحيي محمد صالح مسؤول التطوير المؤسسي وابتسام محيي الدين إدارية الفتيات والمسؤول الإداري أحمد محمد بركات.
من جانبه، قدم إبراهيم عبد الملك الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، على الرعاية الدائمة للرياضيين، ودعمه الخاص للعبة الشطرنج، وتقديم الحوافز لأصحاب الإنجازات الرياضية في نادي دبي للشطرنج والثقافة، والتي تعد حافز ليس فقط للاعبي النادي بل لكل الرياضيين، وقال: «دعم قيادتنا الرشيدة للرياضة الإماراتية له مردود كبير، ولولا هذا الدعم ما حققنا كل هذه الإنجازات الرياضة، وشكراً لقيادتنا على تسخير كل الإمكانيات لتحقيق الإنجازات باسم الدولة على كافة المستويات العربية والخليجية والقارية والدولية».
وتطرق إلى مشاركة الرياضة النسائية في الدورة الخليجية المقامة حاليا بمسقط، قائلاً: «مشاركتنا في مسقط إضافة كبيرة للرياضة النسائية الإماراتية، وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» الراعية الأولى للحركة النسائية بالدولة، تحفز بناتنا على تحقيق الإنجازات، وتدعم الحركة النسائية على مستوى الدولة، وتؤكد أن العنصر النسائي له دور كبير في المجتمع الإماراتي، وبالتحديد في المجتمع الرياضي، والعنصر النسائي حقق الكثير من الإنجازات الرياضة، وننتظر منهن أن يضفن إنجازات جديدة تضاف إلى تاريخهن في الدورة الرياضية بمسقط، ونحن سعداء بما وصلت إليه الحركة النسائية في المجال الرياضية، ورغم أننا ما زلنا في بداية الطريق، وأمامنا مشوار صعب، إلا أن هناك دعماً كبيراً من أم الإمارات، ومن القيادة الرشيدة، والدعم من الشارع الرياضي نتطلع لإنجازات جديدة».
وحول التجهيزات لحفل تكريم الرياضيين الشهر المقبل، قال: «جهزنا كل شيء لعيد الرياضيين لتكريم أصحاب الإنجازات، وتم إبلاغ الاتحادات بأسماء المكرمين، وسنعقد اجتماعاً تدويرياً مع كافة الاتحادات المكرمة، وأتمنى أن يكون عيد الرياضيين مناسبة تعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة لأبنائها وبناتها الرياضيين، الذين حققوا إنجازات، وسيكون هناك مؤتمر صحفي للكشف عن التفاصيل».


ترويسة 10
عقد المكتب التنفيذي للجان الأولمبية العربية اجتماعاً بمدينة مسقط، صدرت عنه العديد من القرارات، من ضمنها إقامة الدورة العربية للشباب بمصر 2017، بعد سحب تنظيمها من سوريا.


البناي: أصبحنا مقصداً لمشاهير اللعبة
دبي (الاتحاد)

أشاد إبراهيم البناي رئيس مجلس إدارة نادي دبي للشطرنج، ورئيس الاتحاد العربي، بالتحفيز الدائم لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وما يقدمه لدعم النادي، ودعم أبنائه من اللاعبين واللاعبات، مشيراً إلى المكانة المرموقة لبطولة دبي الدولية المفتوحة للشطرنج، والتي تقام سنوياً على كأس الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، حتى أصبحت البطولة رفيعة المستوى مقصد مشاهير رياضة الشطرنج في أوربا والعالم، ووصل عدد الأساتذة الكبار الدوليين المشاركين بها هذا العام إلى 56 أستاذاً كبيراً من 43 دولة.

وأضاف: «النادي مقبل على بطولة دبي المفتوحة، والتي تقام سنوياً خلال شهر أبريل، وهناك ترتيبات خاصة لها بجانب المشاركة في بطولة المدن الآسيوية التي تقام على كأس دبي، وجوائزها تتجاوز 35 ألف دولار، وتعد من البطولات التي نشارك فيها بصفة دائمة لأنها تحمل اسم دبي، وستقام في مدينة كولومبو في سيرلانكا بعد عيد الفطر المبارك، مشيراً إلى أن مجلس دبي الرياضي يرعى 4 لاعبين ولاعبات من النادي، وهي نسبة جيدة، وهناك برنامج معين نسير عليه.


العبد العزيز: لاعبونا يستحقون التكريم
دبي (الاتحاد)

عبر سعود العبد العزيز عن سعادته بالتواجد في الاحتفالية، وفي النادي الذي ارتبط اسمه بالعديد من الإنجازات العربية، إضافة إلى تنظيم البطولات العالمية، مشيداً بالدعم الكبير، الذي تحظى به لعبة الشطرنج في الدولة، وبالإنجازات التي حققها لاعبوها في المحافل الدولية والقارية.

وأضاف: «يعد نادي دبي للشطرنج والثقافة أحد أكبر الأندية على مستوى العالم، ونعلم أن أندية الشطرنج في أغلب الدول ليس لها مقار بهذا الحجم، ولكن اهتمام الدولة باللعبة، بالإضافة إلى وجود كفاءات وطنية أسهمت في هذا النجاح وعلى رأسهم إبراهيم البناي رئيس النادي، ولهذا النتائج الإيجابية، التي حققتها الإمارات في لعبة الشطرنج على المستوى العربي والقاري والعالمي أمر طبيعي، وأبارك لكل اللاعبين واللاعبات هذا التكريم، وفي الوقت نفسه، أشكر نادي دبي على دعوته لي لحضور التكريم».

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»