السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
براءة سيبرل ودفوراك من تهمة تناول العقاقير
13 أغسطس 2005

أخيرا سيحتفظ البطل الاولمبي التشيكي رومان سيبرل بميداليته الفضية التي فاز بها في مسابقة العشاري بعدما برأه الاتحاد الدولي من تهمة خرق قوانين مكافحة تناول المنشطات المحظورة وفقا لتصريحات هيلموت ديجل نائب رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى·كما برأ الاتحاد زميله ومواطنه توماس دفوراك من التهمة ذاتها·وقال ديجل: 'لم يكن الامر مهما كما اعتقدنا'·وأضاف أن الاتحاد لم يتلق أي احتجاج رسمي من أي فريق آخر·وأعلن الاتحاد الدولي رسميا توقف التحقيقات في هذا الشأن· وكان مسؤولو الفريق التشيكي لالعاب القوى اعترفوا بأن طبيب الفريق حقن بالفعل سيبرل ودفوراك بمحاليل جلوكوز 20 ملي قبل بدء سباق 1500 متر يوم الاربعاء الماضي لاسباب صحية·
وقال رئيس الفريق التشيكي فرانتيزيك فويت 'إننا لم نخرق أي لوائح على حد علمنا'· وكان الاتحاد الدولي فتح تحقيقات بناء عل نص في لائحة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) يؤكد أن تناول أي محلول منشط خلال إحدى السباقات يعتبر محاولة للتلاعب بنتيجته إلا إذا كان لسبب طبي·
من ناحية أخرى يأتي سيبرل ودفوراك في مقدمة المشاهير من نجوم الرياضة الذين تكتظ بهم جمهورية التشيك كونهما أصحاب قوى خارقة· وعلى عكس نجوم الهوكي وكرة القدم الذين يلعبون في فرق أجنبية في الخارج يحظى سيبرل ودفوراك بشعبية كبيرة لانهما يحضران الميداليات إلى ديارهما التي يعيشون فيها أيضا· ودافع سيبرل ودفوراك وطبيب الفريق التشيكي عن القرار الذي أتخذ بحقن الرياضيين بمحلول الجولوكوز قبل بدء سباق العدو 1500 متر ضمن المسابقة العشارية مباشرة·
وكان التشيكيون تجاوزوا العام الماضي عن لاعبي كرة القدم والهوكي المشهور ين واختاروا سيبرل أفضل رياضي في العام·وتسلم الجندي المحترف جائزته وهو يرتدي زيه العسكري الانيق·
وارتفعت شعبية سيبرل بعدما فاز بأول ذهبية له في دورة الالعاب الاولمبية التي أقيمت الصيف الماضي في أثينا·
وسبق له أن فاز بالميدالية الفضية في أولمبياد سيدني عام 2000 وحقق الرقم العالمي لمسابقة العشاري· ومنذ أثينا ركزت الصحافة البولندية الصفراء أضوائها على سيبرل ووصفته بأنه عاشق رزين والرياضي المفضل الاول لدي نجمة أحد البرامج التلفزيونية الليلية الجميلة سوزان بيلوهوركو فا· واحتفل التشيكيون الشهر الماضي عندما علموا أن سيبرل وزوجته إيفا سيرزقان بمولودهما الثاني· ودفوراك هو الاخر أب ويشتهر بملصقاته التي تصوره وهو نصف عار·
وعلى الرغم من أن شهرته انخفضت في الاونة الاخيرة فإن دفوراك المخضرم حظي باهتمام وحب الجماهير لما يقرب من عقد كامل· وازدهرت شهرته بعد حصوله على الميدالية البرونزية في أولمبياد 1996 في أفضل إنجاز أولمبي له·
ومنذ ذلك الحين فاز ببطولة العالم ثلاث مرات· واضطر دفوراك إلى الانسحاب من أولمبياد أثينا العام الماضي بعد أن تعرض للاصابة في كاحله· ومن حينها وهو يكافح من أجل تحقيق نتائج جيدة وقد نجح بالفعل في التأهل لبطولة هلسنكيالحالية· وعقب توجيه تهمة تناول المنشطات تحدث سيبرل ودفوراك إلى الاعلاميين في ثقة متوقعة من بطلين خارقين·
حيث قالا أنهما لم يفعلا خطأ ويتوقعا أن تعلن براءتهما من قبل الاتحاد الدولي لالعاب القوى·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©