الاتحاد

أثر الفيديو كليب على أفراد العائلة


منذ فترة طويلة عند ظهور الفيديو كليب كانت البداية مقنعة عند البعض ولكن ما حدث بعد ذلك تكاثر المحطات الفضائية الغنائية تكاثرا أكثر من تكاثر (البشر) في البداية وقبل التكاثر كان البعض من الأسر يشاهدون ويستمعون للأغاني التي كانت تعرض على بعض القنوات التي تنوع بكل ألوان الطيف مثل تقديم الأخبار والمسلسلات··ولكن عند ولادة القنوات الخاصة بالغناء والفيديو كليب البعض منها مقبول لمشاهدتها مع الأسرة ولكن البعض منها يحرج المرء عند عرض أغنية جميلة للسمع والعكس للبصر الرقص فيها أعتقد لا يقل عن الرقص في الملاهي الليلية·
ومن مؤثرات الاغراء التي أثرت سلبا في مجتمعاتنا المحافظة وسببت مشاكل عائلية حينا يرغب الشخص في مشاهدة الفيديو كليب بمفرده غالقا باب الغرفة على نفسه لساعات طويلة تاركا أسرته في عزلة الحياة لساعات كان يتوجب عليه فيها ان يلبي ما يحتاجه أفراد أسرته من رعاية وحقوق وواجبات، حيث فضل رب الأسرة الكريم ان يعتكف أمام تلك المشاهد·
وهكذا بدأت المشاكل الزوجية تتضخم بسبب القنوات الفضائية الغنائية، ومن وجهة نظر شخصية قد يتفق معي عليها أغلب الناس ان أساس المشكلة تكمن في المخرج الذي يركز الكاميرات على الراقصات أكثر من تركيزه على المطرب اذا كان المطرب رجلا واذا كانت مطربة ووجود راقصات· (الله يعين العيون)، (شرق وغرب وشمال وجنوب)·
نداء للأطباء المختصين بالعيون ان يكونوا على أهبة الاستعداد من الهجوم بالأشخاص المصابين (بالحول) من أسباب القنوات الفضائية، ولكن كل ما أتمناه من الله عز وجل لا أريد سماع حالات مشاكل عائلية وأسبابها الفيديو كليب شخصيا سمعت ان هناك حالات وصلت الى المحاكم (لا حول ولا قوة إلا بالله)·
عبدالله ابراهيم المازم - دبي

اقرأ أيضا