الاتحاد

الإمارات

نهيان يفتتح الثلاثاء المقبل مؤتمر الأدوار القيادية للمرأة في العالم

أبوظبي (وام) - تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح الثلاثاء المقبل الدورة الرابعة لمؤتمر الأدوار القيادية للمرأة في العالم 2012” في دورته الرابعة الذي تنظمه جامعة زايد في مقرها الجديد.
ويعقد المؤتمر لمدة ثلاثة أيام تحت عنوان “نحو مستقبل ناجح للتنمية المستدامة” وتدور محاوره الرئيسية حول الأدوار والمسؤوليات التي يمكن أن تضطلع بها المرأة في قضايا عالمية مثل البيئة والاقتصاد والثقافة والشؤون الاجتماعية.
وقد أكملت لجنة “البرنامج الأكاديمي” للمؤتمر تقييمها واختيارها للمشاركات الدولية في المؤتمر حيث اختارت 120 مقترحا من بين 300 مقترح من أربعين دولة، وتتنوع صيغ البحوث المقدمة بين أوراق عمل وورش عمل وطلبات للمشاركة في إدارة الجلسات العامة وجلسات المائدة المستديرة في المؤتمر.
وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد إن اوراق عمل الدورة الرابعة لهذا المؤتمر تلقي الضوء على قضايا تناقش وضع المرأة وموقعها الريادي في المجتمع الذي يجب ألا يغفل حضورها الضروري ومسؤوليتها القيادية في التنمية.
وأشاد برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفعاليات هذا المؤتمر العالمي الذي يستقطب مشاركة دولية كبيرة تبلغ قرابة الف شخصية من القيادات النسائية والباحثين الذين يمثلون 40 دولة إلى جانب طالبات من جامعة زايد وغيرها من مؤسسات التعليم العالي. وتشمل الشخصيات المشاركة في المؤتمر الأميرة لولوة الفيصل نائبة رئيس مجلس الأمناء والمشرف العام على جامعة عفت بالمملكة العربية السعودية والشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح رئيسة اللجنة الكويتية للعمل التطوعي والشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان عضو الرابطة الدولية للثلاسيميا رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات للثلاسيميا مؤسسة ورئيسة فرع مؤسسة “تحقيق أمنية” في الدولة وهي مؤسسة غير ربحية تحقق أمنيات الأطفال المرضى بأمراض مميتة. والشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيسة هيئة أمناء متاحف قطر ومؤسسة منظمة “أيادي الخير نحو آسيا” التي تقوم بمشاريع خيرية لإغاثة الفقراء في آسيا.

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة