الاتحاد

الإمارات

ملك المغرب يشيد بإنجازات جائزة خليفة لنخيل التمر وتشجيع المزارعين محلياً ودولياً

الجائزة ساهمت في تحسين إنتاج المزارع من التمور (وام)

الجائزة ساهمت في تحسين إنتاج المزارع من التمور (وام)

أبوظبي (وام) - أشاد جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، بالدور الريادي الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور وتشجيع جميع العاملين بهذا القطاع على المستويين المحلي والدولي، خاصة من خلال جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر للحفاظ على هذه الشجرة المباركة. كما أعرب عن شكره وامتنانه لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس أمناء الجائزة، على إهداء جلالته المجموعة الكاملة من مجلة الشجرة المباركة التي نالت إعجابه وتقديره.
جاء ذلك، في رسالة تلقتها مؤخراً الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر من العاهل المغربي، بعد زيارة قام بها جلالته إلى جناح الإمارات المشارك في الملتقى الدولي الثاني لنخيل التمر، الذي أقيم في مدينة أرفود المغربية في شهر نوفمبر الماضي، وحصل فيه الجناح على جائزة الاستحقاق التقديرية لأفضل جناح للعام الثاني على التوالي.
وقال الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات، إن جلالة الملك أثنى في الرسالة أيضاً على الجهود التي تبذلها الجائزة في تعزيز أواصر التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال الاهتمام بزراعة نخيل التمر وتبادل الخبرات وإقامة المعارض والمشاركة فيها.
ولفت الدكتور زايد إلى أن هذا النجاح في أرفود المغربية الذي حققته مشاركة الإمارات ممثلة بجامعة الإمارات العربية المتحدة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، يأتي بفضل توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، مشيراً إلى أن الإمارات تشارك سنوياً في الملتقى الدولي للتمر في المملكة المغربية.
على صعيد متصل، أعلن مصرف الإمارات المركزي إصدار مسكوكة تذكارية من الفضة بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر.
ويتضمن وجه المسكوكة التي يبدأ إصدارها اليوم بحجم 2000 مسكوكة، صورة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إلى جانب الفئة، في حين يتضمن الخلف شعار المناسبة.
وذكر المصرف في بيان صحفي أمس أن المسكوكة تتكون من خليط معدني 5 ر92 بالمائة فضة و 5 ر7 بالمائة نحاس ويبلغ وزنها 40 جراماً وقطرها 40 ملم ، مشيراً إلى أنه تم تسليم المسكوكات المصدرة بالكامل إلى مؤسسة جائزة خليفة لنخيل التمر، وبالتالي فإنها لن تعرض للبيع على عامة الناس عن طريق البنوك.
على صعيد متصل يكرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر صباح اليوم بفندق قصر الإمارات الفائزين بفئات الجائزة الخمس في دورتها الرابعة.
كما سيكرم معاليه عددا من الشخصيات العلمية والرسمية الكبيرة خلال الحفل الذي سيقام بهذه المناسبة بحضور وزراء الزراعة في عدد من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية إلى جانب عدد من الوزراء وكبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي في الدولة.
وكانت الأمانة العامة للجائزة قد أعلنت في وقت سابق أسماء الفائزين في الفئات الخمس وهم في فئة “الشخصية المؤثرة” الدكتور أحمد سيف محمد الفلاسي من الإمارات لدوره البارز في خدمة قطاع النخيل والعاملين في صناعة التمور والشجرة المباركة على مستوى الدولة.
وفي فئة “أفضل مشروع تنموي” فاز بالمركز الأول مركز خدمات المزارعين في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبالمركز الثاني بلدية مدينة العين، وفي فئة “أفضل تقنية متميزة” فاز بالمركز الأول عبد الحميد دجفيل من الجمهورية الجزائرية وبالمركز الثاني الدكتور نذير حسين من وزارة البيئة بدولة قطر.
وفي فئة “لمنتجون المتميزون” فاز بالمركز الثاني بالتساوي الأخوان حمد علي سلمان المزروعي ومنصور علي سلمان المزروعي من الإمارات وفي فئة “البحوث والدراسات المتميزة “ فاز بالمركز الأول المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة والأراضي القاحلة (ايكاردا) من الجمهورية العربية السورية وبالمركز الثاني الدكتورة سحر يوسف محمد العقبي من جمهورية مصر العربية.

اقرأ أيضا