كنا كري-غينيا (وام) - أشاد البروفيسور الفا كوندي رئيس غينيا بالمساعدات التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، للشعب الغيني خاصة المساعدات الطبية التي تسهم بشكل كبير في تحسين الخدمات الطبية في بلاده. جاء ذلك لدى استقبال فخامته في قصر الرئاسة، وفد المؤسسة برئاسة عيد المزروعي ومحمد الطائي القائم بالأعمال في سفارة الدولة في السنغال. وكان وفد المؤسسة سلم بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، هدية شعب دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب الغيني تضمنت معدات طبية تقدر قيمتها بأكثر من خمسة ملايين دولار خلال حفل حضره معالي محمد سعيد فوقنا رئيس الوزراء الغيني، إضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في غينيا، فيما حضر الحفل من جانب الدولة، عيد المزروعي ومحمد الطائي وممثلو شركة مبادلة للتنمية «مبادلة»، وموانئ أبوظبي. وقال الفا كوندي، إن هذه الهدية الغالية التي تلقيناها من شعب الإمارات تعزز الروابط بين البلدين وتأتي في وقت بلاده في أمس الحاجة لها معرباً عن تقديره لهذا الدعم الطبي الكبير. وحمل الرئيس الغيني الوفد تحياته إلى صاحب السمو رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية. من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الغيني في كلمة له بهذه المناسبة عن تثمين بلاده لهذه المعدات الطبية المقدمة من دولة الإمارات، مشيراً إلى أنها تسهم في توفير جانب كبير من الرعاية الصحية للشعب الغيني، ومعالجة نقص المعدات الطبية خاصة أجهزة «غسيل الكلى». وأوضح، أن النقص في المعدات كان يشكل عبئاً كبيراً على الدولة، ولكن بوصول المعدات من دولة الإمارات، سيسهم بشكل كبير في حل المشكلة، مشيداً بحجم المساعدات ونوعيتها، مؤكداً أنها تعكس عمق العلاقات بين البلدين. وقال معالي محمد سعيد فوقنا، إن مؤتمر المانحين الذي عقد في أبوظبي تم خلاله عقد الكثير من الاتفاقيات وأهمها الشراكة مع «شركة مبادلة»، التي ستوفر الكثير من فرص العمل للشباب الغيني، منوها بتدشين «طيران الإمارات» خط طيران مباشر إلى غينيا لتوفير فرص للتواصل والتجارة بين البلدين. وأكد أن هذه المساعدات الطبية ستوزع على جميع المستشفيات الغينية التي تعاني من نقص كبير في جميع المعدات والتجهيزات الطبية وهي في أمس الحاجة إليها. من جهته قال المزروعي، إنه بناء على توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة لتوثيق العلاقات مع جمهورية غينيا ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تقدم المؤسسة المساعدات هدية من شعب الإمارات إلى الشعب الغيني، وتتضمن أكثر من 60 طناً من المعدات الطبية. وأضاف، أنه تم تقديم المساعدات بالتنسيق مع الجانب الغيني لمعرفة احتياجاتهم الطبية وبعد جولة ميدانية على المستشفيات في جمهورية غينيا. من ناحيته، قال محمد سعيد الطائي، إن تقديم المعدات الطبية يعكس علاقات الصداقة بين دولة الإمارات وجمهورية غينيا، مشيراً إلى أن تسليم مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية للمساعدات يعزز مبدأ التكافل من خلال تفاعلها مع معاناة مختلف المجتمعات. من جهته، قال الدكتور قطب مصطفى وزير التعاون الدولي في غينيا، إن تقديم الإمارات لهذه المساعدات في ظل شح الموارد في غينيا يؤكد قوة العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أن المعدات جاءت تلبية لاحتياجات الشعب الغيني. وأضاف أن هذه المعدات ستكون دعماً قوياً للمؤسسات الطبية الغينية التي تشهد عجزاً كبيراً في توفير المعدات الطبية الخاصة «غسيل الكلى». وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة، استضافت «مؤتمر الشراكة و التنمية والاستثمار في جمهورية غينيا»، خلال شهر نوفمبر عام 2013 الذي نظمته وزارة الخارجية، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بدعم من منظمة الأمم المتحدة، والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والاتحاد الأفريقي. وهدف المؤتمر إلى بحث سبل وفرص تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين دولة الإمارات وغينيا، وعدد من دول العالم، وبحث الفرص المتاحة لتطوير مجالات النمو الاقتصادي في غينيا مع شركائها والمستثمرين المحتملين والشركات الراغبة في الاستفادة من الفرص الاستثمارية الماتحة في غينيا.