الاتحاد

الاقتصادي

«مياه وكهرباء أبوظبي» تستعرض مشاريعها في القمة العالمية للمياه

خلال الجولة بجناح الهيئة بالمعرض (من المصدر)

خلال الجولة بجناح الهيئة بالمعرض (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تستعرض هيئة مياه وكهرباء أبوظبي مشاريعها المتميزة خلال القمة العالمية للمياه المقامة حالياً على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، بحسب بيان صادر أمس.
جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها، فارس عبيد الظاهري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي لجناح الهيئة ومجموعة شركاتها في القمة العالمية للمياه التي انطلقت فعالياتها أمس، يرافقه المهندس محمد بن جرش مدير عام شركة أبوظبي للماء والكهرباء، وسعيد محمد السويدي مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع بالإنابة، وعبدالله علي الشرياني مدير عام شركة العين للتوزيع بالإنابة، والمهندس عارف حسن مدير عام شركة المرفأ للطاقة وعدد من مدراء الدوائر والأقسام في الهيئة ومجموعة شركاتها.
واطلع الحضور في جناح الهيئة على مشروع توسعة محطة الفجيرة «F1» الذي قام بإضافة سعة قدرها 30 مليون جالون من المياه يومياً بتقنية التناضح العكسي والتي دخلت مرحلة التشغيل والإنتاج بنهاية العام الماضي.
كما قام مدير عام الهيئة بزيارة منصة شركة شركة أبوظبي للماء والكهرباء واطلع على العرض التقديمي عن مشروع مجمع أبوظبي للطاقة الشمسية بسعة 350 ميغاواط والذي سيقام بمنطقة سويحان في إمارة أبوظبي باستخدام تكنولوجيا الطاقة الكهروضوئية.
وخلال الجولة، قدمت شركة أبوظبي للنقل والتحكم (ترانسكو) التابعة للهيئة عرضاً تقديمياً لمشروع نقل المياه لإمارة أم القيوين ومشروع نقل المياه إلى شبكة التوزيع في إمارة الفجيرة وكذلك مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه في ليوا إضافة إلى مشروع شبكة العين والربط الكهربائي الخليجي.
ومن جانبه، تفقد فارس الظاهري مدير عام الهيئة ومدراء العموم منصة شركة أبوظبي للتوزيع حيث اطلع الحضور على مشروع «التحكم الألى في شبكة توزيع المياه» والهادف لتحويل شبكة المياه للعمل بالأنظمة الإلكترونية الحديثة التي تمكن من إدارتها وتشغيلها والتحكم فيها ومراقبتها عن بعد.
وصرح مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع، بأن هذا المشروع يأتي ضمن جهود الشركة الهادفة لاستخدام الوسائل الإلكترونية الحديثة في كافة عملياتها مما يوفر الكثير من الوقت والجهد والأداء الاقتصادي وفي نفس الوقت يضمن جودة واستمرارية الخدمات.
ويتضمن المشروع تركيب أجهزة إلكترونية تمكن من التحكم في جميع أجزاء الشبكة وتحديد مواقع الكسور وتسرب المياه منها، حتى قبل تلقي بلاغات من العملاء، مما يُساعد على توجيه فرق الصيانة بسرعة ودقة عالية للقيام بأعمال الصيانة بالسرعة المطلوبة.
كما أضاف أن هذا المشروع سيُمكن من تحقيق أحد الأهداف الاستراتيجية للشركة وهو الحد من فواقد المياه وبالتالي الاستخدام المستدام لهذا المورد الهام وحماية البيئة لمصلحة الأجيال القادمة.
ويوفر النظام أيضاً معلومات دقيقة وآنية عن سير العمل في الشبكة وتحديد مواقع الاستهلاك الأعلى والأقل فيها مما يُشكل إضافة كبيرة لجهود الشركة الهادفة لوضع الخطط الخاصة بتوسعة الشبكة حتى تُلبي النمو المستقبلي على الطلب.

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو