ابوظبي (الاتحاد)

بحث وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مع معالي المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة المصري، ترتيبات تنظيم المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية بسيوة في نوفمبر 2019، الذي تنظمه الجائزة بالتعاون مع الوزارة للعام الخامس على التوالي، برعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي. يأتي ذلك في إطار جولة ينفذها وفد الأمانة العامة للجائزة لمتابعة مستجدات المشاريع التنموية في قطاع نخيل التمر التي تشرف على تنفيذها بجمهورية مصر العربية، بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، حيث التقى الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة والوفد المرافق، وزيري الزراعة والصناعة ومحافظي الوادي الجديد والجيزة، وممثلين عن وزارات الزراعة والصناعة والري وعدد من المستثمرين من الدول العربية الشقيقة.
تطرق الاجتماع لمستجدات مشروع مجمع الوادي الجديد الحكومي للتمور، الذي بدأت الجائزة بتأهيله بمكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث تفقد المجتمعون مع الفريق الفني من الطرفين مبنى المجمع على أرض الواقع، للوقوف على كامل التفاصيل الفنية والإجراءات التشغيلية لخطوط الإنتاج، وتم الاتفاق على أن يكون افتتاح وتسليم المجمع في نهاية شهر يونيو القادم.
وبحثت الأمانة العامة للجائزة، في اجتماع عقد مع معالي اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، آخر مستجدات مشروع المخازن المبردة لحفظ التمور المنتجة في المحافظة، وتم الاتفاق على أن يكون افتتاح وتسليم المخازن في ذات الموعد السابق.
وتأتي أهمية مخازن التبريد من كون محافظة الجيزة هي من أهم محافظات جمهورية مصر العربية إنتاجاً للتمور في عدة مراكز، على رأسها (الواحات البحرية) التي يصل تعداد النخيل بها إلى حوالي 1.8 مليون نخلة، فيما يعاني قطاع التمور بالواحات البحرية من مشاكل نقص المخازن المبردة.
كما بحثت الأمانة العامة للجائزة مع معالي الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، سبل تكثيف التعاون للنهوض بإنتاج وصناعة التمور في مصر. وأكد وزير الزراعة خلال اللقاء الذي عقد بديوان الوزارة، أن هناك تعاوناً كبيراً بين مصر والأمانة العامة للجائزة لتطوير وتنمية قطاع نخيل التمر.
وأشار أبو ستيت إلى أن الوزارة تنفذ حالياً خطة قومية لمكافحة سوسة النخيل، وفحص الحقول لمعرفة الإصابات وعلاجها، فضلاً عن تنفيذ عمليات الوقاية، وتوعية المزارعين بالأساليب والممارسات الجيدة في هذا المجال.
إلى ذلك، عقد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة عدداً من الاجتماعات التنسيقية مع رؤساء المنظمات الدولية المختصة بالقطاع الزراعي، منهم الدكتور عبد السلام ولد أحمد الممثل الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو). كما عقد اجتماعاً مع الدكتور علي أبو السبع مدير عام المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا) لبحث سبل تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين.
واختتمت الزيارة بلقاء مع شركة كونزبت، الشريك الاستراتيجي للجائزة في تنفيذ مهرجان التمور المصرية.