الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الشيخ علاء ممثل الجن في البرلمان!
13 أغسطس 2005

القاهرة - 'الاتحاد': أوصاف نواب البرلمان الحالي يبدو أنها بلا نهاية فهناك نواب القروض ونواب التأشيرات ونواب سميحة وأخيرا وليس آخرا نائب الجن أو كما يحلو للبعض أن يطلق عليه ممثل الجن في البرلمان ويلقبونه أو ينادونه بالشيخ علاء·
والشيخ علاء اسمه الكامل علاء محمد حسنين -نائب دائرة دير مواس بالمنيا- وهذا النائب ينسب اليه الخوارق واصبح نجما معروفا في الأوساط السياسية والبرلمانية والوسط الفني حيث يستعين به نجوم السياسة والفن من أجل فك السحر والحماية من الحسد وفك الأعمال السفلية وعلاج الملبوس والمسحور وهو متخصص في اطفاء الحرائق التي يشعلها الجن والتي ليس لها سببا معروفا لأن الشيخ علاء 'مخاوي الجن' وإنه مكشوف عنه الحجاب ورجل مبروك·
وفي الأونة الأخيرة لمع أسم النائب الشيخ علاء الحاصل على دبلوم المدارس الصناعية والمولود عام 1968 فقد انتشر في كل الأوساط إن الرجل تنبأ بتفجيرات شرم الشيخ الأخيرة قبل وقوعها بأيام·
ويبدو الشيخ علاء أو النائب المخاوي هادئا للغاية وهو يتكلم بثقة عن خوارقه وعلاقته بالجن المؤمن ويقول إن الموضوع لم يكن تنبؤا بتفجيرات شرم الشيخ ولكنه كان مجرد شعور بأن شيئا ما سينفجر وقد كتب الله لي عمرا جديدا حيث ذهبت الى شرم الشيخ باستدعاء من أبناء دائرتي الذين يعملون هناك لحل مشكلة لهم مع إحدى شركات السياحة وقد أجلت موعد الذهاب الى هناك عدة مرات لحين انتهاء الدورة البرلمانية·
وأضاف الشيخ علاء: أثناء سفري بالطائرة كنت قلقا وكان قلبي يدق بعنف وهي نفس المشاعر التي انتابتني عام 1996 عندما اصطدم قطاران وكنت الناجي الوحيد من الحادث·· وقد وصلت الى فندق غزالة في شرم الشيخ في الواحدة صباحا وكان في انتظاري ثلاثة من أبناء دائرتي ودخل أحدهم الفندق ليحجز لي غرفة والآخر ذهب لاحضار مشروب ووقفت مع الثالث أمام الفندق وظهرت سيارة بشكل مفاجئ فانقبض قلبي وحذرت الواقف معي من هذه السيارة فدخل الفندق بسرعة واسرعت أنا الى الخارج ووقع الانفجار ومات الشبان الثلاثة ونجوت·
ويقول الشيخ علاء: أنا لست دجالا ولا مشعوذا لكن لدي علم بالقرآن الذي احفظه منذ كان عمري سبعة عشر عاما واستغل علمي في علاج بعض الأمراض والحكاية بدأت عندما توفيت والدتي فحزنت عليها حزنا شديدا وظللت أقرأ سورة 'يس' من العشاء حتى الفجر لمدة سبعين يوما وفي إحدى الليالي سمعت من يطرق بابي فاستعذت من الشيطان فقال لي الطارق: ما أنا بشيطان رجيم نحن من الجن المؤمن فسقطت مغشيا عليّ· وفي اليوم التالي ذهبت الى أحد المشايخ ورويت ما حدث فقال انه جن مؤمن وجاءني الجن في الليل وراح يصحح تلاوتي لسورة 'يس' وقال انه سيعلمني علما اعرف قيمته فيما بعد وبالفعل علمني كيف اعالج المسحور أو الملموس وبدأت اعقد جلسات علاج لمئات الاشخاص ومنهم سيدة سقطت في الحمام واصابها الشلل وفشل الأطباء في علاجها كما أن هناك سبع عشرة واقعة لحرائق مجهولة الأسباب تمكنت من اطفائها وهذه الوقائع مسجلة بالصوت والصورة·
علاقة سرية
وقال الشيخ علاء: انا متزوج منذ كان عمري عشرين عاما ولدي ولدان وابنة ولا استطيع تعليم أحدهم ما تعلمته ولكن بعد وفاتي قد يختار الجن احد ابنائي ليعلمه وانا لا أحب مقابلة الممثلين ونجوم الاعلام والتعامل معهم ماعدا المذيع طارق علام لأنه صديقي وعندما التقي بالفنانين يكون ذلك في حدود عملي بالعلاج بالقرآن وعلاقتي بهم في هذا المجال تكون سرية ولا أطلع أحدا عليهم ولا أتقاضى أي مقابل نظير عملي وللأسف فإن اغلب الفنانين يقومون باعمال السحر ضد بعضهم بسبب المنافسة والغيرة أما المسؤولون ورجال السياسة فاذهب اليهم لأحصنهم بسورة 'يس'·
وأضاف: لم اتخيل نفسي يوما نائبا برلمانيا لكن الناس في دائرتي طلبوا مني خوض الانتخابات نظرا لخدماتي الكثيرة ودخلت مستقلا ضد مرشح الحزب الوطني وفزت عليه بفارق ستة ألاف صوت وعُرض عليَّ أن اقدم طلب انضمام للحزب الوطني فاستشرت ابناء دائرتي ووافقوا بالاجماع وأنا لا استخدم الجن في الانتخابات لأني تعلمت ما يفيد في علاج المرضى بالقرآن أو اطفاء الحرائق وأنا اتحدث كثيرا مع الجن وأراهم ايضا ووصلت شهرتي الى كل الدول العربية ويستعين بي ابناء هذه الدول لعلاج المسحورين والملبوسين· والسحر منتشر في الطبقات الراقية لأن ابناءها يرتدون ملابس خليعة ويذهبون الى صالات الديسكو ويغنون في الحمام ويطيلون النظر في المرآة أما الفقراء فلا سحر بينهم لأنهم لا يمتلكون حمامات يغنون فيها·
واكد الشيخ علاء انه سيخوض انتخابات البرلمان القادمة بلا دعاية لأن المشاريع والخدمات التي يؤديها لا يستطيع غيره تأديتها وهي خير دعاية له ونصح من يريدون التحصن من الاعمال والسحر بقراءة آية 'الكرسي' والأمتناع عن النظر في المرآة أو الغناء في الحمام مع الاكثار من تلاوة سورة 'يس'·
وقال ان نواب البرلمان يحبونه ويلجأون اليه اذا اصابهم ما يكرهون كما أن الدكتور فتحي سرور رئيس البرلمان كثيرا ما يداعبه ويعامله بود ويقول له: تكلم يا شيخ علاء·
وقد رفض الدكتور سرور التعليق على ما قاله الشيخ علاء بينما قال ممدوح عبدالرازق أحد نواب البرلمان عن محافظة المنيا وهو مزارع حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من الجامعة الاميركية بالقاهرة وحفيد شيخ الأزهر الراحل مصطفى عبدالرازق انه لا ينبغي ان يشاع عن نائب البرلمان اشتغاله بهذه الاعمال التي تثير السخرية وينبغي ان يتمتع من يستغل المقعد البرلماني بمواصفات معينة أهمها الوعي والادراك والعمق السياسي والثقافي والبعد عن الخزعبلات وكثير من الناخبين يختارون لهذا المقعد اشخاصا يبدون أمام المجتمع بصورة هزلية مما يهز صورة نائب البرلمان الذي ينبغي ان يكون من النخبة المثقفة·
وقال ان الشيخ علاء شعلة نشاط ويقدم خدمات جليلة لابناء دائرته ولا يعيبه ان لديه موهبة ما ولكن يجب الا يستعملها في خير أو شر أو تتداخل مع عمله السياسي والتشريعي·
وقال حازم حمادي نائب البرلمان عن محافظة سوهاج ان تباهي الشيخ علاء بأنه 'مخاوي الجن' يثير الاشمئزاز ويهين العمل البرلماني لأن نائب البرلمان لابد ان يكون محترما وقدوة ووجها مشرفا لدائرته وأن يكون قادرا على الأداء المتميز لا على تسخير الجان·وأضاف ان الشيخ علاء حتى اذا كان يمتلك تلك القدرة فإنه ينبغي أن يحتفظ بها سرا ولا يعلنها في كل مناسبة كما يفعل في قاعة البرلمان أو عبر الفضائيات أو الصحف·
وقال ان الشيخ علاء ليست له اي بصمة برلمانية لكن المؤسف إن كثيرا من النواب يلجأون اليه لفك السحر والأعمال·
وتقول نائبة المنيا فايزة الطهناوي: لا يشرفني ان يقول نائب من محافظتي ودائرتي انه قادر على تسخير الجن أو انه 'مخاوي' والشيخ علاء نائب معطاء وجيد فلماذا يهين نفسه ويهين زملاءه نواب المنيا أمام الجميع بهذا الشكل؟
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©