الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي أقل الزعماء شعبية في أوروبا

باريس (رويترز) - أظهر استطلاع أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي هو الأقل شعبية بين أكبر خمسة زعماء في أوروبا مما يظهر حجم التحدي الذي يواجه المرشح المحافظ قبل أسابيع من سعيه للفوز بفترة رئاسية ثانية.
ويكافح ساركوزي، الذي يتخلف كثيراً عن منافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند في استطلاعات الرأي لنوايا التصويت في فرنسا، في ظل تدنٍ كبير في شعبيته داخل بلاده طوال معظم فترته الرئاسية، لكن الاستطلاع الأخير أظهر أيضاً أنه الأقل شعبية مقارنة بكثيرين من أقرانه الأوروبيين.
وقال جايل سليمان رئيس مركز “بي في ايه” لاستطلاعات الرأي “هناك الكثير من المشاعر القوية تجاه نيكولا ساركوزي. إنه يثير السخط في أوروبا كما هي الحال في فرنسا”.
ويحمل 58 % ممن شملهم الاستطلاع الذي أجري أمس الأول مشاعر سلبية تجاه ساركوزي مقارنة مع 41% تجاه المستشارة الألمانية انجيلا ميركل و42% تجاه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون و36% تجاه رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي و34% تجاه رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي. واستطلع مركز “بي في ايه” آراء 4217 شخصا في فرنسا وإسبانيا وألمانيا وبريطانيا. وربماً يكون مبرراً أن يشعر ساركوزي بالاستياء تجاه هذا التقييم له خارج فرنسا بعد أن لعب دوراً واضحاً في التصدي لأزمة الديون في منطقة اليورو على مدى العامين الماضيين. ومما يثير استياءه أكثر أنه دائما ما يصور منافسه الرئاسي هولاند على أنه شخصية غير معروفة في العواصم الأوروبية.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على المصلين بالأقصى ويعتقل 20 فلسطينياً