الاتحاد

توأم روحي


إلى من امتلكت ساحات كبيرة من الود في قلبي، إلى صديقتي·· إلى من آنستني في وحدتي، إلى من وقفت إلى جانبي سنوات كثيرة، ولم تتذمر مني يوماً واحدا وقابلتني بالابتسامة
عزيزتي··
ها هي السنوات تمر بلا استئذان وها هي الأغصان مالت وها هي شمس المحبة أشرقت، وها هو سرب الطيور يغادر معلناً عن بدء حفل من نوع صامت ها هي الأيام والشهور تركب بلا رجعة، إنها أيام جميلة جدا، وطفولة رائعة قد رحلت، وها نحن الآن شابات في مقتبل العمر ورجاحة عقل تسود لدينا، حبيبتي إن طالبت شمس الغياب فها هي شمس اللقاء تعود إلينا لتعلن اللقاء الجميل، صحيح إن مشاغل الحياة فرقتنا لسنين لكن ود القلوب أعاد اللقاء كسحب تمطر حباً وسعادة·
حسنة الهاجري

اقرأ أيضا