الاتحاد

أخيرة

محاكمة المسؤولين عن التدافع القاتل في أبيدجان

أبيدجان (د ب أ) - أعلن المدعي العام في ساحل العاج كوفي كواديو سيمبليس أمس أنه قرر محاكمة المسؤولين عن الأمن ومواطن الخلل الأخرى التي أدت إلى مقتل 63 شخصاً، جراء تدافع حشد لمشاهدة عرض الألعاب النارية عشية العام الجديد، في ملعب كرة القدم في أبيدجان العاصمة الاقتصادية وكبرى مدن البلاد.
وأوضح أن تحقيقاً خلص إلى أن إغلاق طريق بجذوع الأشجار ونقص الإضاءة وإهمال أفراد الأمن ساهم في وقوع الكارثة. وقال إن مكتب الادعاء العام سيتخذ الإجراءات الجنائية” ضد هؤلاء المشتبه بأنهم ارتكبوا جرائم». وسار حشدان من المحتفلين في اتجاهين متقابلين لعبور الطريق، ما أدى إلى حالة من الذعر.

اقرأ أيضا