الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

روس.. قاهر السرطان

روس.. قاهر السرطان
27 ابريل 2017 22:59
دوسلدورف (د ب أ) انتهى الموسم الماضي بشكل صادم لماركو روس، مدافع فريق آينتراخت فرانكفورت الألماني، حيث تم تشخيص حالة اللاعب بإصابته بالسرطان، ولكن بعدها بعام، يحتفل روس بتأهل فريقه إلى نهائي كأس ألمانيا. وقال فريدي بوبيتش، مدير الكرة في فريق آينتراخت: إنه أمر يشبه القصص الخيالية، وجاء ذلك، عقب تغلب فريقه على بروسيا مونشنجلادباخ بركلات الترجيح في الدور قبل النهائي من كأس ألمانيا ليحجز الفريق مقعده في المباراة النهائية التي تقام في برلين في 27 مايو المقبل. وأضاف: والآن كل ما يحتاجه هو تسجيل هدف بضربة رأس في المباراة النهائية. حقيقة وجوده في المباراة النهائية، عقب تشخيص رهيب سيكون رسالة مهمة للعديد من الأشخاص. وخضع روس «31 عاماً» لجراحة في مايو الماضي لإزالة ورم ظهر خلال أحد اختبارات المنشطات. وتم تشخيص حالته بإصابته بسرطان الخصية، قبل وقت قليل من خوض فريقه المباراة الفاصلة للبقاء في الدوري الألماني «بوندسليجا» أمام نورنبرج. وتمكن فريق فرانكفورت من تأمين بقائه في البوندسليجا، ولكن تفكير روس لم يعد في كرة القدم، حيث كان لديه معركة خاصة من أجل البقاء. وبعيدا عن الجراحة خضع لعلاج إشعاعي وكيماوي، قبل أن يخبره الأطباء بأنه تغلب على السرطان. وأصبح قادراً على العودة للتدريبات خلال فترة الانتقالات الشتوية. ومع امتلاكه عقداً جديداً يبقيه مع الفرق حتى 2019، يأمل روس الآن رد دين النادي بمساعدتهم في التتويج بلقب الكأس للمرة الأولى منذ 1988 في المباراة النهائية الثانية التي سيخوضها مع الفريق، حيث كان الفريق قد صعد إلى نهائي 2006 وقال روس بعدما فاز فريقه على جلادباخ 7/‏‏‏ 6 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1/‏‏‏ 1: لفترة طويلة لم أفكر في كرة القدم. وأضاف: لم يمر عام منذ تشخيص حالتي. وحالياً سأخوض مباراة نهائية. واستطاع روس أن يمنح فريقه فوزاً صعباً بهدف على أرمينيا بيلفيلد في دور الثمانية، ونفذ ركلة جزاء يوم الثلاثاء الماضي كان فريقه بحاجة لتسجيلها لتفادي الهزيمة. ولكن، تجربة روس مع السرطان وضعت الفشل في الملعب في منظور مختلف بالنسبة له الآن، ولم يكن لديه أي قدر من التردد في تنفيذ إحدى ركلات الترجيح. وقال: في الواقع، كنت أعتقد أنني سأسجل هدف الحسم، ولكن، فجأة أصبحت بحاجة للتسجيل لتفادي الهزيمة. بالطبع شعرت بالراحة بعد أن دخلت الكرة المرمى. لم يكن روس هو مفتاح الفوز الوحيد لفرانكفورت، حيث تصدى الحارس لوكاس هراديكي لكرتين من أندرياس كريستينسين ودجبريل سو قبل أن يحسم برانيمير هرجوتا، لاعب جلادباخ السابق، الفوز. وكان هراديكي أيضا بطلاً في ركلات الترجيح في الأدوار الأولى أمام ماجديبورج وإنجولشتاد.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©