الاتحاد

الرياضي

عبد الرحمن عبد الخالق: «السداسي» دليل تطور التحكيم الآسيوي

دبي(الاتحاد)

أكد عبد الرحمن عبد الخالق، عضو لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، أن تأهل 6 حكام للساحة من آسيا لمونديال موسكو، يعتبر دليل نجاح لمسيرة تطوير التحكيم الآسيوي خلال السنوات الأخيرة.
وهنأ عبد الخالق الطاقم الإماراتي المتأهل للبطولة، والذي ضم محمد عبد الله للساحة، ومحمد أحمد حكماً مساعداً، وقال: «هناك عمل تراكمي، تم خلاله متابعة الأطقم المتأهلة الـ 6، خلال 3 أعوام، حيث وضعنا عدداً من الكورسات والدورات الخاصة بالأطقم المرشحة، والبطولات الخاصة بالفيفا، ونحن كاتحاد قاري، كان علينا مسؤولية كبيرة في المتابعة المستمرة للأسماء المرشحة، بالإضافة لمراقبة الفيفا نفسه لتلك الأسماء، وهي كلها أمور تمنع تدخل الأهواء عند الاختيار».
وتابع: «قبل عام 2014 كان عدد الأطقم 3 حكام ونصف «رابع احتياطي»، وبعد تولي الشيخ سلمان بن إبراهيم رئاسة الاتحاد القاري، عمل على زيادة العدد إلى 4 ونصف، في مونديال البرازيل، وفي مونديال موسكو سعينا لدى الفيفا لزيادة العدد إلى 6 حكام ساحة بدلاً من 5 سابقاً».
وعن فرصة طاقمنا الإماراتي في إدارة مباريات بالبطولة وما إذا كان طاقماً رابعاً أو أساسياً لإدارة مباريات قال: «السويسري بوساكا مدير إدارة التحكيم، أكد أن الباب مفتوح لجميع حكام الساحة لإدارة مباريات في البطولة، ولم يحدد الفيفا من سيكون أساسياً ومن سيكون احتياطياً، لكن الجميع سيحصل على فرصة إدارة المباريات لأن المستويات متقاربة، كما أن التحكيم الإماراتي سمعته طيبة للغاية، سواء قارياً أو عالمياً، بعد الإرث الذي تركه علي بوجسيم في كأس العالم سابقاً».
وأضاف: «سعينا بكل قوة لدعم حكام الخليج وغرب آسيا، ونجحنا في وضع 3 حكام ضمن البطولة، فرضوا أنفسهم وقدموا مستويات مميزة في تقييمات الفيفا، وهم محمد عبد الله وفهد المرداسي ونواف شكر الله، والثقة فيهم كبيرة لإدارة مباريات في البطولة والتألق في روسيا».

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"