الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تبحث احتياجات اليمن الإنسانية

صنعاء (الاتحاد) - بحث مسؤول أممي أمس، احتياجات اليمن لمساعدة المتضررين في المناطق “المنكوبة” جراء الصراع مع تنظيم “القاعدة” في الجنوب، وجماعة “الحوثي” في الشمال. وناقش مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة راؤول روسندي، مع وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد السعدي، الدعم الذي يمكن أن تقدمه المنظمة الدولية لتوفير الاحتياجات الأساسية والغذاء لأهالي المناطق المنكوبة، سواء في أبين أو صعدة.
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، قد أفادت الجمعة، بأن اليمن يواجه موجة جديدة من النزوح الداخلي، مع فرار عشرات الآلاف من المدنيين من الاشتباكات القبلية في شمال البلاد، وتجدد القتال بين قوات الحكومة والجماعات المسلحة في جنوبها.
ونزح 52 ألف شخص، خلال الأشهر الماضية، جراء تجدد القتال بين جماعة الحوثي ورجال قبائل مناهضين لها في محافظة حجة، شمال غرب صنعاء، فيما نزح 1800 شخص خلال الأسبوعين الماضيين نتيجة تصاعد المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين في محافظة أبين، التي نزح منها العام الماضي أكثر من 150 ألف شخص.

اقرأ أيضا

محتجون فرنسيون يحاولون اقتحام مسرح خلال حضور الرئيس ماكرون