رضا سليم (دبي) - تفتتح صباح اليوم النسخة الحادية عشرة من بطولة دبي الدولية للجواد العربي بمركز دبي التجاري العالمي على مدار 3 أيام، والتي تقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، بمشاركة 383 خيلاً من خمس قارات، منها 292 خيلاً مؤهلاً للمشاركة في بطولة جمال الخيول، و103 خيول مشاركة في فئة الماثون والسباق والركوب يتنافسون على جوائز تقدر بأربعة ملايين دولار بما يعادل 15 مليون درهم بزيادة نسبة 15 % عن المواسم الماضية، مع زيادة عدد الأشواط من 5 إلى 7 أشواط، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الخيول المشاركة منذ عام 2004 إلى 2014 إلى 224%. ويصاحب البطولة النسخة العاشرة من معرض دبي الدولي للخيل، وتقام البطولة في القاعتين 5 و6، ، أما المعرض فيقام في القاعتين 7 و8، ويفتح أبوابه مجاناً أمام الزوار من التجار وعامة الجمهور والمهتمين بين 11 صباحاً و8 مساء على مدار 3 أيام. وتتنافس في البطولة مجموعة من أرقى الخيل العربية الأصيلة التي تتسم بالجمال والرشاقة والأصالة، وقد أصبح الحدث الذي يجمع المعرض والبطولة، حدثاً دولياً رئيسياً في قطاع الفروسية ذي التقاليد العريقة الراسخة في المنطقة، وتأتي المنافسة مع مشاركة 21 خيلاً من الحاصلة على بطولات عالمية، منها 3 أفراس حاصلة على ذهبية بطولة العالم و7 أفراس حاصلة على فضية وبرونزية العالم، وكذلك 5 أفحل من الحاصلين على ذهبية بطولة العالم و6 أبطال حاصلين على فضية وبرونزية العالم. وتنطلق فعاليات البطولة اليوم من خلال الشوط الخامس عشر وهو شوط الأفراس والخيول المخصية، ثم الشوط السادس عشر وهو شوط الفحول، والشوط السابع عشر «بطولة القدرة للأفراس والخيول المخصية»، وبعده «بطولة الفحول». وتبدأ بطولة الشوط الأول الخاصة بالمهور في الواحدة ظهراً، والشوط الثاني المخصص للمهرات والشوط الثالث والذي ينقسم إلى فئتين للمهرات بعمر سنة، وفي الشوط الرابع للمهرات بعمر سنتين، أما الشوط الخامس مخصص للمهرات بعمر 3 سنوات، والشوط السادس مخصص للأفراس بعمر 4 إلى 6 سنوات والشوط السابع وهو مخصص للأفراس بعمر 7-9 سنوات، والشوط الثامن والأخير لهذا اليوم، مخصص للأفراس بعمر 10 سنوات فأكثر. وفي مسابقة اليوم الثاني غداً ينطلق الشوط التاسع عشر والمخصص للأفراس والخيول المخصية، وبعده الشوط العشرون المخصص للفحول، وفي الثانية ظهراً ينطلق الشوط التاسع للفئة الأولى للمهور بعمر سنة والفئة الثانية المخصصة للمهور بعمر سنة واحدة أيضاً، والشوط العاشر المخصص للمهور بعمر سنتين، والشوط الحادي عشر للمهور بعمر 3 سنوات، والشوط الثاني عشر للفحول بعمر 4 إلى 6 سنوات، والشوط الثالث عشر للفحول بعمر 7 إلى 9 سنوات ثم الشوط الرابع عشر للفحول بعمر 10 سنوات فأكثر. وتنطلق بعد غد منافسات ختام البطولة، من خلال بطولة المهرات بعمر سنة واحدة وبطولة المهور بعمر سنة وبطولة الخيول الصغيرة وبطولة والأفراس وبطولة الفرسات. ويحصل الفائزون بالشوط الأول للخيول المتأهلة على جوائز وقدرها 25 ألف دولار للأول و10 آلاف دولار للثاني و6 آلاف دولار للثالث و5 آلاف للرابع، و4 آلاف للخامس و3 آلاف للسادس ومثلهم للسابع، وفي بطولة أشواط المهور يحصل الفائز بالمركز الأول على 15 ألف دولار والثاني على 7 آلاف دولار والثالث على 4 آلاف دولار والثالث على 4 آلاف دولار والرابع على3 آلاف دولار والخامس على ألفي دولار، وفي بطولة أشواط السباق يحصل المركز الأول على 15 ألف دولار والثاني على 7 آلاف دولار والثالث على 4 آلاف دولار والرابع على 3 آلاف دولار والخامس على ألفي دولار. وفي مسابقة الأشواط الرئيسية للبطولة يحصل الفائز بالجائزة الذهبية للمهور بعمر السنة على 60 ألف دولار والفضية على 40 ألف دولار والبرونزية على25 ألف دولار، أما في بطولة الخيول الصغيرة فيحصل الفائز بالجائزة الذهبية على 215 ألف دولار والفضية على 110 ألف دولار والبرونزية على 60 ألف دولار، وفي بطولة الأفراس يحصل الفائز بالجائزة الذهبية على 275 ألف دولار والجائزة الفضية على 165 ألف دولار والبرونزية على 60 ألف دولار. من جهته، أكد زياد كلداري، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أن دبي والإمارات كلها، ستبقى منارة للأصالة العربية ومبعث فخر بالتراث والتقاليد الأصيلة، التي تتربع الفروسية على عرشها. وقال: «إن تمسّك دبي بهذه القيم النبيلة وتفرّدها بأرقي مستوى من البنية التحتية والمشاريع في المنطقة يجعلها خير ملتقى لعالم الفروسية وقِبلة دولية لكبرى الشركات العاملة في هذا المجال الحيوي والخبراء العالميين، ممن يدركون فرص النمو الكامنة في المنطقة، والأهمية الكبيرة لحدث بطولة دبي الدولية للجواد العربي ومعرض دبي الدولي للخيل كمحرّك لهذا النمو». من ناحية أخرى، أعلنت اللجنة المنظمة عن اكتمال التجهيزات لافتتاح معرض دبي الدولي للخيل الذي يعد أكبر حدث للفروسية في الشرق الأوسط، إذ يوفّر أكبر وأهم منصة تجارية مربحة على مستوى المنطقة للعاملين في صناعة الفروسية، فالمعرض يجمع الشركات الرائدة في إنتاج وبيع مستلزمات الخيل والفروسية مع مُلاّك ومربي الخيول والإسطبلات والأندية والأطباء البيطريين وشركات خدمات ومنتجات رعاية الخيل، ويشارك فيه الفرسان المحترفين والهواة ومحبي الخيول وملاكها ومربيها والإسطبلات والأندية والأطباء البيطريين. كما يقدم الحدث للعائلات والجمهور عدداً من الأنشطة المثيرة تضم عروضاً للبولو ومعرضاً فنياً، ويتضمن كذلك مزاداً لبيع للخيول العربية الأصيلة، وتشارك فيه بجناح كبير قرية التراث التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب أول رئيس مركز دبي التجاري العالمي: «يجمع معرض دبي الدولي للخيل في عيده العاشر كبار التجار والمنتجين في صناعة الفروسية بالمنطقة وعدد من مناطق العالم، لمشاهدة أحدث المنتجات في هذه الصناعة وعقد الصفقات التجارية الضخمة، وبالإضافة إلى ذلك يتمتع معرض دبي الدولي للخيل وبطولة دبي الدولية للجواد العربي بجاذبية كبيرة لدى عامة الناس والأسر وهواة ركوب الخيل ومحبيه، حيث يمكّنهم الحدث من التمتع بعطلة نهاية أسبوع مسلية وحافلة بالأنشطة المتنوعة». استحداث بطولة جديدة دبي (الاتحاد) - استحدثت اللجنة المنظمة في النسخة الجديدة للبطولة مسابقة جديدة الخيول حديثة الولادة، مواليد أكتوبر 2013، وهي أقل من عام وتأتي المسابقة من أجل دخول هذه الفئة في البطولة وتطويرها في السنوات المقبلة.