الاتحاد

الاقتصادي

أوباما يدرس فرض ضرائب على البنوك المدعومة حكومياً

يدرس الرئيس الأميركى باراك أوباما إمكانية فرض ضريبة على البنوك الكبيرة التي تمكنت من الاستمرار في عملها بفضل الأموال الحكومية.

وقال مسؤولون لصحيفة نيويورك تايمز أمس الأول إن الفكرة تتركز حول تعويض ما يمكن من الخسائر التي صاحبت حزمة الإنقاذ التى بلغت 700 مليار دولار وخصصت لإنقاذ البنوك الاميركية، وتقدر الخسائر بنحو 120 مليار دولار. وأفاد تقرير الصحيفة إنه لم يتم بعد وضع التفاصيل النهائية للخطة ولكن من المرجح أن تتضمن فرض ضريبة على المؤسسات المالية وفقا لحجمها ومستويات خطورة أنشطتها. وسوف يتم استخدام الإيرادات من أجل تقليل العجز فى الموازنة الأميركية الذى وصل لأعلى معدل له منذ الحرب العالمية الثانية كما اعتبر فرض الجزاءات أنه يمثل وسيلة لإثناء البنوك عن القيام بمخاطر غير محسوبة فى المستقبل.

كما أنه من المتوقع أيضا أن تساعد الضرائب فى تهدئة غضب دافعي الضرائب الاميركيين من البنوك الأميركية الحكومية التى ساعدتها الحكومة وعادت لتحقيق مكاسب بالإضافة إلى اتجاهها لمنح المكافآت للمسؤولين التنفيذيين مرة أخرى وذلك فى ظل ارتفاع معدل البطالة

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً