الاتحاد

الرياضي

مجرد رأي

اللائحة تحسم الجدل!
انشغلت الساحة الرياضية، خلال الأيام الماضية بقضية الأندية التي من حقها تمثيل الإمارات في بطولة الأندية العربية لكرة السلة التي تستضيفها الدولة خلال شهر مايو المقبل· فالبعض رشح الشباب والأهلي والبعض الآخر رشح الوصل والأهلي وخرج صوت نصراوي يؤكد أحقيتهم بالتمثيل كونهم ثالث الدوري في الموسم الماضي·· وبالرجوع للائحة التمثيل الخارجي اصبحت الصورة واضحة تماماً حيث يمثلنا في هذا الحدث العربي كل من الوصل والشباب·· الأول كونه بطل السوبر والكأس ووصيف بطل الدوري في الموسم الماضي، والشباب بصفته وصيفاً لبطل الكأس، وفيما يلي نص اللائحة:
يمثل دولة الإمارات في بطولة أندية مجلس التعاون النادي الحائز لبطولة الدوري العام بينما يمثل الامارات في بطولة الاندية العربية الحائز لبطولة السوبر أو الكأس·· ولا تجوز لأي ناد المشاركة في بطولة خارجية سواء كانت خليجية أم عربية الا مرة واحدة خلال الموسم الواحد، وتستثنى من ذلك مشاركته في بطولة الاندية الآسيوية وفقاً لتأهله، واذا جمع ناد بين بطولتين او اكثر فله ان يختار واحدة، إما بطولة التعاون أو البطولة العربية ولمجلس إدارة الاتحاد الحق في اتخاذ القرار المناسب بشأن التمثيل الخارجي للأندية في حال اعتذار الاندية الحائزة للمركز الأول في الدوري والسوبر والكأس وذلك بإعطاء الأفضلية لوصيف الدوري يليه وصيف كأس السوبر ثم وصيف الكأس· وفي حال الاعتذار تتم مخاطبة الفريق الحائز للمركز الثالث في مسابقة الدوري العام اذا رأى المجلس ذلك ومن هنا فإن الوصل والشباب هما المرشحان للمهمة العربية، فيما سيشارك الشارقة بطل الدوري في الموسم الماضي ببطولة أندية التعاون·
التضارب لماذا؟!
وبمناسبة الحديث عن البطولة العربية لا بد من ان نتوقف عند هذه المسألة المهمة والمتعلقة بإقامة حدثين على أرض الامارات في وقت واحد·· الأول هو البطولة الدولية التي سينظمها نادي النصر اعتباراً من 6 مايو على ان يكون الختام إما في 12 أو 14 مايو، والثاني متعلق ببطولة الاندية العربية التي تستضيفها الامارات في الفترة من 12 وحتى 25 مايو، بمعنى انه سيكون هناك تضارب وتداخل بين البطولتين مما سينعكس سلباً على الاندية المتوقع ان تشارك في البطولتين معا، باعتبار ان دورة النصر ستستقطب أبطال الدوري وابرز الفرق العربية وهذه الفرق مرشحة لتمثيل بلادها في البطولة العربية، ولذلك كل ما هو مطلوب هو التنسيق مع الاتحاد العربي للحصول على موافقته بتأخير بطولة لمدة 48 ساعة حتى تنتهي دورة النصر، وهذا الامر يجب ان يحمله وفد اتحاد السلة المشارك في الاجتماع التنسيقي بالسعودية بعد غد الثلاثاء على عاتقه لضمان نجاح دورة النصر من جهة والبطولة العربية والتي وضع فيها الاتحاد العربي بقيادة سمو الأمير طلال بن بدر كل ثقته باتحاد الامارات بتنظيم الحدث بشكل يرضي الطموحات كما عودنا ذلك من خلال بطولات منتخبات واندية دول مجلس التعاون وبطولة دبي الدولية وكل ما اتمناه هو ان يعود وفد الامارات من السعودية وهو يحمل اخبارا سارة تتعلق بتنسيق المواقف، والفصل بين البطولتين اللتين تصبان في النهاية في مصلحة كرة السلة العربية·
محمد حمصي

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير