الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
بيانات التجارة الأميركية تلقي بظلالها على تعاملات سوق الأسهم
13 أغسطس 2005


عواصم - رويترز: واصلت الأسهم الاميركية تراجعها أمس مع هبوط مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا اكثر من 1 % بعد أن قالت شركة ديل أكبر شركة لصناعة الكمبيوتر في العالم إن مبيعاتها قد لا تتوافق مع توقعات وول ستريت، وانخفض مؤشر داو جونز لاسهم الشركات الصناعية الكبرى 48,80 نقطة بنسبة 0,46 % الى 10637,9 نقطة·
وتراجع مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 5,85 نقطة بنسبة 0,47 % الى 1231,96 نقطة، وتراجع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم التكنولوجيا 21,71 نقطة بنسبة 1 % الى 2152,84 نقطة، وهبط سهم ديل بنسبة 8,4 % إلى 36,27 دولار على مؤشر ناسداك مسجلا اكبر تراجع في يوم واحد خلال نحو اربع سنوات·
وتأثرت السوق أيضا ببيانات التجارة الأمريكية التي أظهرت ارتفاع العجز التجاري الامريكي في يونيو بما يفوق توقعات المحللي اضافة الى صعود النفط الخام الى مستويات قياسية جديدة فوق 66 دولارا للبرميل·
واستقرت أسعار الاسهم الاوروبية في بداية المعاملات أمس إذ ساهمت نتائج قوية من شركتي تايسن كروب وسالتسجيتر الالمانيتين للصلب في التغطية على ارتفاع أسعار النفط الى مستوى قياسي جديد، وانخفض سهم الخطوط الجوية البريطانية 1,8 في المئة بعد أن اضطرت الى إلغاء جميع رحلاتها من مطار هيثرو أمس الاول في ذروة موسم العطلات الصيفية بسبب الاضرابات التي عطلت سفر نحو 20 ألف شخص·
وزاد من متاعب الشركة ارتفاع أسعار النفط، وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى 0,1 في المئة الى 1197 نقطة بينما انخفض مؤشر يوروستوكس 50 الاضيق نطاقا 0,1 في المئة الى 3351,8 نقطة، وقفز سعر الخام الامريكي الخفيف الى 66,11 دولار مسجلا مستوى قياسيا، وارتفع سهم شركة ايني الايطالية 0,9 في المئة بينما توقف صعود أسهم شركات النفط الكبرى بعد الارتفاع الكبير الذي شهدته في الآونة الأخيرة·
وارتفعت أسهم تايسن كروب وسالتسجيتر للصلب اثنين في المئة تقريبا بعد أن أعلنتا أنهما حققتا أرباحا فصلية تتجاوز توقعات المحللين، واستقرت أسهم قطاع التكنولوجيا رغم أن شركة دل الامريكية العملاقة لأجهزة الكمبيوتر الشخصي أعلنت توقعات للإيرادات أقل من المتوقع ما أدى الى انخفاض سهمها بنسبة ثمانية في المئة·
وانخفض مؤشر نيكي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0,1 في المئة أمس ليتراجع قليلا عن أعلى مستوى منذ أربع سنوات والذي سجله في اليوم السابق، وأدى إعلان بيانات أظهرت ضعف النمو الناتج المحلي الاجمالي في اليابان عن المتوقع وارتفاع الين الى اقبال على بيع أسهم المؤسسات التي ارتفعت أسعارها في الآونة الاخيرة، وتأثرت أسهم شركة فوجيتسو والشركات الاخرى التي ترتبط أنشطتها بأجهزة الكمبيوتر الشخصي سلبا باعلان شركة دل ثاني أكبر شركة في العالم في هذا النشاط أرباحا مخيبة للآمال وانخفاض سهمها·
وهبط مؤشر نيكي 225 الرئيسي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 1,64 نقطة أي بنسبة 0,1 في المئة الى 12261,68 نقطة، وكان المؤشر ارتفع أمس الاول الخميس الى 12263,32 نقطة مسجلا أعلى مستوى اغلاق منذ أربع سنوات، أما مؤشر توبكس الاشمل فارتفع 0,11 في المئة الى 1245,13 نقطة·
وفي أسواق العملات العالمية صعد الدولار امام معظم العملات الرئيسية في المعاملات الصباحية بنيويورك أمس فيما بدا انه صعود تصحيحي اساسا بعد أسبوع من موجة بيع للعملة الاميركية، وتراجع اليورو اكثر من نصف سنت الى 1,2393 دولار بينما زاد الدولار الى 109,80 ين· وكان الدولار الذي شهد موجة بيع طوال الاسبوع تراجع بشدة في بداية التعاملات بعد نشر بيانات أظهرت ارتفاع العجز التجاري الاميركي في يونيو بما يفوق توقعات المحللين·
وجاء صعود العملة الاميركية مفاجأة للتجار، وقال تاجر في نيويورك 'لا توجد انباء جديدة يمكن أن تؤدي الى ذلك'، وقالت وزارة التجارة الاميركية ان العجز ارتفع بنسبة 6,1 % في يونيو الماضي الى 58,8 مليار دولار مع استقرار الصادرات وارتفاع الواردات الى مستوى قياسي جديد· وكان العجز التجاري في شهر مايو 55,4 مليار دولار، وتجاوز العجز بذلك توقعات المحللين الذين قدروا أنه سيبلغ 57,3 مليار دولار· وبلغ اليور 1,2404 دولار، وامام الين بلغ الدولار 109,72 ين، وبلغ الاسترليني 1,8101 دولار، وامام الفرنك السويسري بلغ الدولار 1,2512 فرنك·
وكان القلق من قدرة الولايات المتحدة على تمويل العجز في ميزان المعاملات الجارية من العوامل الاساسية التي دفعت الدولار للانخفاض في الأعوام الثلاثة حتى ،2004 وهذا العام عوض الدولار جزءا من خسائره أمام اليورو مع ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية· وتوقف ارتفاع الدولار الذي استمر في وقت سابق هذا العام في يوليو تموز ويترقب المستثمرون دلائل جديدة تحدد اتجاه العملة·
ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة مرة أخرى لكن العديد من المتعاملين في السوق يشعرون بالقلق من أن أغلب الدعم الذي يحظى به الدولار من رفع الفائدة قد تم استيعابه بالفعل في السوق· وفي وقت سابق هذا الأسبوع زاد مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة للمرة العاشرة على التوالي إلى 3,5 بالمئة وقال إنه من المحتمل أن يستمر في زيادات 'محسوبة' لسعر الفائدة·
ومن ناحية أخرى ساعدت الثقة في الاقتصاد الياباني وشراء الأجانب للاسهم اليابانية وتراجع المخاوف المتعلقة باجراء انتخابات مبكرة في سبتمبر ايلول في دفع العملة اليابانية إلى الارتفاع بنحو 2,5 بالمئة امام الدولار منذ يوم الإثنين· في أسواق لندن ارتفع سعر صرف الجنيه الاسترليني الى أعلى سعر منذ ستة أسابيع مقابل الدولار أمس في الوقت الذي تراجعت فيه العملة الامريكية، وارتفع الاسترليني هذا الاسبوع بعد أن أشار بنك انجلترا المركزي الى أنه لا داعي للتعجل في خفض أسعار الفائدة بعد خفضها الاسبوع الماضي الى 4,5 في المئة، وبلغ سعر صرف العملة البريطانية 1,8130 دولار بارتفاع طفيف عن سعر الاغلاق في السوق الاميركية أمس الأول وذلك بعد أن صعد أثناء فترة التعاملات في اسيا الى 1,8136 دولار ليسجل أعلى مستوى منذ 21 يونيو·
وفي أسواق المعادن النفيسة ارتفع سعر الذهب في أوائل المعاملات الاوروبية أمس الى 446,0 دولارا للاوقية مقارنة مع 445,30 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الأول، وصعد سعر الذهب لأعلى مستوى في ثمانية أشهر مع استمرار ضعف الدولار الامريكي أمام اليورو الاوروبي والين الياباني، كما دعمه ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية·
وزاد سعر الفضة الى 7,17 دولار للاوقية من 7,15 دولار، وارتفع سعر البلاتين الى 920 دولارا للاوقية بالمقارنة مع 912 دولارا في نيويورك بفضل اقبال صناديق استثمارية على الشراء في اليابان، وصعد البلاديوم الى 186 دولارا من 185 دولارا للاوقية·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©