الاتحاد

الرياضي

جائزة الجد في المزاد

أثينا (د ب أ) - قرر حفيد البطل الأولمبي التاريخي الراحل سبيريدون لويس بيع الجائزة التي حصل عليها جده في سباق الماراثون بدورة الألعاب الأولمبية الأولى عام 1896 وذلك في مزاد علني نظرا لحاجته إلى المال، حسبما أفادت وسائل الإعلام في العاصمة اليونانية أثينا. وأوضحت وسائل الإعلام أن الحفيد، الذي يحمل نفس الاسم “سبيريدون لويس”، قرر بيع الكأس الفضية التي حصل عليها جده إثر فوزه بسباق الماراثون في أولى دورات الألعاب الأولمبية في العصر الحديث وأن المزاد العلني سيقام في 18 أبريل المقبل وسيبدأ المزاد على الكأس بمبلغ 144 ألف يورو (190 ألف دولار).
وصرح لويس، إلى صحيفة “تو فيما” اليونانية، قائلا “القرار لم يكن سهلا. ولكن لا يمكنني اللجوء لشيء آخر”.
وسعى لويس في البداية إلى بيع الجائزة لمتحف يوناني أو إلى الحكومة ولكنه فشل في مسعاه بعدما أبلغوه بأنهم لا يمتلكون المال لذلك. وناشدت وسائل الإعلام اليونانية الأثرياء اليونانيين الذين يمتلكون المال الكافي بأن يشتروا الجائزة التاريخية حتى تظل على الأقل داخل بلادهم.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير