الرياضي

الاتحاد

الهاملي ينتزع لقب الجولة الأولى لبطولة العالم لزوارق الفورمولا-1

الهاملي يحتفل بلقب جولة الدوحة مع ناصر الظاهري وجليمان  (من المصدر)

الهاملي يحتفل بلقب جولة الدوحة مع ناصر الظاهري وجليمان (من المصدر)

خالد السعدي (الدوحة)- توج أحمد الهاملي نجم فريق أبوظبي بطلا للجولة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا- 1 التي أقيمت مساء أمس على ضفاف كورنيش العاصمة القطرية الدوحة، ليضيف إلى رصيده أول عشرين نقطة في مشوار المنافسة على لقب 2012، وحل ثانيا الفرنسي فيليب شيبي وثالثا الفنلندي سامي سيليو.
بداية السباق كانت موفقة لفريق أبوظبي، حيث كان الهاملي أول المنطلقين بعد أن استفاد من إحرازه للقب السرعة، والقمزي ثالث المنطلقين بعد أن تراجع صاحب المركز الثاني أليكس كاريلا للخلف واضطراره لتغيير محرك زورقه أثناء التجارب الحرة الصباحية، وبالرغم من تأخر الهاملي في الانطلاقة لأجزاء من الثانية، إلا أنه تصدر السباق منذ الدورة الأولى ويتبعه وبشراسة الفنلندي سامي سيليو ثانيا، وتشهد الدورة الثانية أولى محاولات القمزي لتجاوز سيليو إلا أن الأخير كان متشبثا بمركزه، في الوقت الذي كان فيه الهاملي يقوم بتوسيع الفارق بينه والبقية محافظا على الصدارة. ومع حلول الدورة الثالثة نجح البطل الإماراتي في القيام بدورة كاملة على صاحب المركز الأخير.
وتمر الدورات تباعا لتشهد الحادية عشرة رفع العلم الأصفر لتخفف الزوارق من حدتها بعد تعطل زورق السويدي جوناس آندرسون في مسار السباق، ونشهد في الوقت ذاته ارتفاعا مفاجئا لسرعة الرياح التي وصلت إلى أكثر من عشرين عقدة، ومع حلول الدورة الخامسة عشرة، يرفع العلم الأخضر مجددا لتعود الزوارق إلى سرعتها المعهودة، ويعود الهاملي إلى الصدارة مع محاولات قوية من القمزي لتجاوز سيليو الذي ظل صامدا في المركز الثاني.
ويعاود العلم الأصفر الظهور مجددا في الدورة الثانية والعشرين بعد أن اصطدم أحد الزوارق بإحدى البوابات الهوائية لتخف حدة الزوارق مجددا، وتتدخل زوارق اللجنة لإبدال البوابة المعطوبة لإكمال السباق، ويرفع العلم الأخضر مجددا في الدورة السابعة والعشرين لتستأنف الإثارة، وينجح الفرنسي فيليب شيبي في مباغتة القمزي أثناء الانطلاقة ليتقدم للمركز الثالث في حين كان الهاملي لا يزال في الصدارة وبثقة، ويضغط القمزي وبقوة لكي يعود للتقدم وتبدأ بينه منافسة حامية وبين شيبي، ولكن يفاجأ القمزي في الدورة الواحدة والثلاثين بتعطل زورقه ليخرج من السباق مرفوع الرأس بعد أن قدم مستوى مميزا وجميلا منذ البداية.
ومع تبقي دورتين فقط على نهاية السباق، يبقى الهاملي في صدارة الزوارق والسباق، ويرفع العلم الشطرنجي معلنا فوز الهاملي بلقب جولة الدوحة الافتتاحية من البطولة.
وعقب نهاية السباق أهدى أحمد الهاملي المركز الأول في أولى جولات بطولة العالم لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الداعم الأول لفريق أبوظبي”.
وحول السباق قال الهاملي: “كانت البداية قوية جدا، ومع اشتداد سرعة الرياح ازادت ثقتي في البقاء بالمقدمة، خاصة وأن زورقي يتفاعل بشكل مميز مع هذه الأجواء، واستطعت الحفاظ على الصدارة حتى النهاية، وقاتلت في سبيل ذلك، وسيطرت على الزورق في أغلب أوقات السباق لكي لا أفاجأ بخروجه عن السيطرة، وثمن ذلك سيكون غاليا جدا وهو خسارة نقاط الجولة، وكاد ذلك أن يحدث لولا أنني تماسكت بقوة عند بعض الالتفافات القوية، ولم أشأ في الوقت ذاته أن أخفف من سرعتي لكي لا أغامر بتجاوز أي زورق آخر ليقتنص الصدارة، وكانت معادلة صعبة استمرت طيلة مراحل السباق، وتمكنت من النهاية من اقتناص الفوز وهو الأهم بالطبع”، وأكد أن الفوز بلقب جولة البداية سيكون دافعا له في بقية المشوار.
إلى ذلك أعتبر سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي “أن ما حققه الهاملي في جولة الدوحة كان مستحقا بعد المستوى المميز الذي قدمه والأداء الرائع”. وقال: “فوز الهاملي كان مستحقا بعد أن تألق وأبدع ابتداء من منافسات سباق السرعة، ثم تألق في السباق الرئيسي منذ البداية ومحافظته على الصدارة حتى النهاية، وأثبت أنه الأفضل دون منازع أيضا”.
وزاد: “فوزنا اليوم يتناسب وحجم الإعداد والتجهيز قبل المنافسة، وما قام به متسابقونا من تدريبات مكثفة قبل القدوم إلى الدوحة، بالفعل وضع الهاملي نفسه في وضع مريح جدا مع نهاية الجولة، ولكن بكل تأكيد فإن موسما طويلا وشاقا لا يزال في الانتظار، ولن نحكم منذ البداية على هوية البطل، ولكن نقول بان فريقنا جدير بأن يكون منافسا قويا وحقيقيا لهذا الموسم، خاصة وأنه يبدع ويقترب في كل موسم من إحراز اللقب الغائب منذ خمسة مواسم عن خزائنه، ونتمنى أن يوفق هذا الموسم وينجز المطلوب”.
وحول خروج القمزي قال: “تعرض ثاني لعطل في المحرك، ولكن لديه الفرصة للتعويض والعودة مجددا في الجولات القادمة، ولاحظنا من خلال سباق الدوحة أنه كان ندا قوية وقاتل حتى النهاية، وهو ما يجعلنا متفائلين بانه قادم بقوة”.
من ناحيته أكد ثاني القمزي “بدايتي كانت موفقة مع الانطلاقة، وحاولت تجاوز سيليو أكثر من مرة، وكان لرفع العلم الأصفر وتكرار ذلك أكثر من مرة خلقت أبعادا جديدة للمنافسة، وعندما تجاوزني شيبي ضغطت بقوة للعودة مما تسبب في كسر المحرك، ولكنني سعيد جدا بما أنجزه الهاملي حيث أن اسم أبوظبي ظل في الأعلى مع نهاية السباق، وكل التهنئة لشقيقي الهاملي على ما حققه من إنجاز”.
من ناحية اخرى يكتنف جولات بطولة العالم لسباقات الفورمولا-1 غموض كبير هذا الموسم بالنسبة لتواريخ ومواعيد إقامة السباقات، فبعد أن اعتمد مروج البطولة نيكولو سان جيرمانو جدول الموسم وإعلانه من عشر جولات في البداية، تغيرت خريطة البطولة مؤخرا، وأصبحت الفترة من الآن وحتى يونيو دون إقامة أي جولات ومدن مستضيفة، حيث سيكون موعد الجولة القادمة في كازان بروسيا 24 يونيو المقبل، وللمرة الأولى منذ اثنتي عشرة سنة تختفي جولة البرتغال التي كانت من خلالها مدينة بورتيماو تستقبل ضيوف الفورمولا-1 سنويا، وبعد أن اعتمد المروج إقامة جولة في أستراليا أكتوبر القادم، وتم حجب هذه الجولة لتحل مكانها جولة أخرى في الهند.


سلطان بن خليفة يهنئ الفريق

الدوحة (الاتحاد)- هنأ سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة فريق أبوظبي على الإنجاز الذي تحقق في أول جولة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1، وتمنى أن يواصل الفريق إنجازاته في الجولات المقبلة.

مشاركة ناجحة لشباب الفورمولا- 1

دبي (الاتحاد) - كانت مشاركة الثلاثي محمد المحيربي وراشد القمزي وراشد الرميثي في فئة زوارق الفورمولا-4 ناجحة في سباق الدوحة، حيث أحرز المحيربي المركز الخامس في السباق الأول، وحل القمزي في نفس المرتبة بالسباق الثاني، وستكون الفرصة متاحة لراشد الرميثي لكي يخوض السباق المقبل في جولة كازان.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!