الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأسرى المحررون يطالبون بمحاكمة عملاء الاحتلال
13 أغسطس 2005


بيروت - 'الاتحاد':عقدت لجنة المتابعة لقضية الاسرى المحررين بمشاركة الأسرى المحررين وعائلات مفقودين وشهداء لعمليات التعذيب التي تعرضوا لها على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي والعملاء الفارين الى اسرائيل، مؤتمراً صحافياً في مقر نقابة الصحافة اللبنانية في بيروت امس، عرض خلاله عدد من الاسرى المحررين شهادات عما تعرضوا له من قبل الاحتلال وعملائه من عذابات داخل سجن الخيام ومعتقل انصار·
وقال نائب الامين العام للجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية حسيب عبد الحميد في المؤتمر: 'لا بد من القول ان قضية العملاء ليست مسألة طائفية، فالعملاء ينتمون لكافة الطوائف وليس للعمالة وخيانة الاوطان طائفة او دين او مذهب'· واضاف انه 'لا يمكن القول ان العملاء لاجئين، فاللاجئ يلجأ الى دولة اخرى اما بسبب الحروب او الكوارث الطبيعية او بسبب افكاره ومعارضته للسلطة القائمة، وهؤلاء فروا من لبنان ليس لهذه الاسباب، بل لارتباطهم بالعدو الاسرائيلي وبسبب الجرائم واعمال التنكيل والتعذيب التي مارسوها بحق ابناء المناطق اللبنانية قبل تحريرها والا لماذا لم يغادر المئات من ابناء القرى الجنوبية بلداتهم؟'·
واضاف 'ان الدعوة التي اطلقها البعض للعفو عن العملاء هو دعوة مستهجنة ونادرة في تاريخ العالم، لان خونة الاوطان والمتعاملين مع العدو يُحاكمون ويُعاقبون'· وأوضح: 'نحن مع عودة الاطفال والنساء، ومعالجة قضيتهم الاجتماعية واعادة تأهيلهم لاننا حريصون عليهم ولا نريدهم ان يترعرعوا في كنف الاحتلال وتنشق افكاره'·
واضاف: 'نحن مع المعالجة الوطنية والموضوعية لهذا الملف بعيداً عن ردّات الفعل الثأرية، ولكن كبار الجلادين ومرتكبي المجازر يجب ان يعودوا ولكن الى المُحاكمة'·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©