الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يتراجع 17 نقطة

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

تراجعت سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة تداولاتها أمس بنسبة 0,61% في أعقاب فقدانها نحو 17 نقطة من مؤشرها الذي أغلق عند المستوى 2758,25 نقطة، مدفوعة بارتفاع وتيرة بيع الأفراد والمستثمرين الأجانب.
وجاء تراجع السوق أمس في وقت شهدت فيه السوق نشاطاً على صعيد أحجام التداولات اليومية التي ارتفعت إلى الإجمالي 256,3 مليون درهم، وتوزعت على 153,5 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 2,037 ألف صفقة.
وأرجع وائل أبو محيسن مدير العمليات في شركة الأنصاري للخدمات المالية نشاط السيولة إلى ارتفاع وتيرة الشراء المؤسسي على عدد من الأسهم المنتقاة في محاولة لاقتناص فرص الأسعار.
وأضاف أبو محيسن “السوق لا تزال هادئة وتحافظ على مستوياتها السعرية ومتماسكة فوق حواجز الدعم القياسية التي تمكنت من اختراقها خلال الأسبوع الماضي”. ويحافظ مؤشر سوق أبوظبي على تماسكه فوق مستوى 2750 نقطة باعتباره نقطة دعم قياسية ويسعى مستثمرون إلى بناء مراكز سعرية فوقها بشكل هادئ ومتدرج منذ بداية العام الحالي.
وأشار أبو محيسن إلى أن السوق لم تشهد أية مستجدات سلبية أو إيجابية خلال الفترة الراهنة، مما يضعها في حالة من التأهب والترقب.
وزاد “حركة التداولات تشير إلى عمليات تبديل مراكز سعرية على عدد من الأسهم”.
وشهدت الاستثمارات المؤسساتية خلال جلسة تداولات الأمس قفزة في عمليات الشراء حيث بلغ صافي الاستثمار المؤسسي نحو 72,5 مليون درهم كمحصلة شراء، مستفيدة من عمليات الشراء التي استوعبت عروض البيع للمستثمرين الأفراد بإجمالي 130 مليون درهم.
وجاء تراجع السوق أمس على هامش ارتفاع وتيرة البيع الفردية، حيث تحركت السوق خلال الجلسات الماضية على وقع المضاربات، كما شهدت السوق بالأمس تسييلاً أجنبياً استوعبته سيولة المحليين.
وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي أمس نحو 29,172 مليون درهم كمحصلة بيع، في حين بلغ صافي الاستثمار المؤسسي نحو 23,565 مليون درهم كمحصلة شراء، إلى جانب المستثمرين العرب حيث بلغ صافي استثماراتهم نحو 5,6 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً، بحسب الإحصائيات الصادرة عن سوق أبوظبي.
وتراجعت أسهم الشركات العقارية خلال جلسة تداولات الأمس، حيث انخفض سهم الدار العقارية بنسبة 3,19% متخلياً عن مكاسب اختراقه حاجز الخمسة دراهم ليغلق دونه عند سعر 4,86 درهم، كما تراجع سهم صروح العقارية بنسبة 1,44% ليغلق عند سعر 2,73 درهم.
وتأثرت السوق سلباً بتراجع عدد من الأسهم القيادية المؤثرة في حركة المؤشر، حيث انخفض سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 1,62% ليغلق عند سعر 12,15 درهماً، وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 2,52% ليغلق عند سعر 1,55 درهم.
من جهته، واصل سهم آبار للاستثمار تراجعه أمس ليغلق على سعر 2,47 درهم وبنسبة انخفاض بلغت 0,4%.
وسجل سهم البنك التجاري الدولي أداء لافتاً خلال جلسة تداولات الأمس بقيمة تعاملاته الكبيرة نسبياً مقارنة بالفترة الماضية خلال جلسة الأمس بإجمالي 112 مليون درهم عن طريق 4 صفقات، مما دفع بسعره ارتفاعاً بنسبة 3,57% إلى سعر 1,45 درهم.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي تبايناً في أدائها بين ارتفاع لأربعة قطاعات، وتراجع لخمسة قطاعات أخرى، وجاء على رأس القطاعات المرتفعة في سوق أبوظبي أمس قطاع الطاقة بنسبة صعود بلغت 1,61% ليغلق عند المستوى 187,38 نقطة، وتلاه قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع بلغت 0,46% ليغلق عند المستوى 1468,42 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة ارتفاع بلغت 0,28% ليغلق عند المستوى 1199,10 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة ارتفاع بلغت 0,16% ليغلق عند المستوى 2569,39 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تداولات الأمس قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 2,71% ليغلق عند المستوى 2928,29 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة تراجع بلغت 2,53% ليغلق عند المستوى 542,41 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 0,78% ليغلق عند المستوى 3809,6 نقطة، وتلاه قطاع الاتصالات بنسبة تراجع بلغت 0,45% ليغلق عند المستوى 2282,21 نقطة، في حين سجل قطاع الصناعة أقل تراجع بنسبة 0,13% ليغلق عند المستوى 2281,10 نقطة.


مؤشر الأسهم المحلية يتراجع 1,09%


? أبوظبي (الاتحاد) - انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع أمس بنسبة 1,09% ليغلق عند المستوى 2760,02 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 4,46 مليار درهم لتصل إلى المستوى 403,02 مليار درهم بتداول نحو 320 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 620 مليون درهم من خلال 6,070 ألف صفقة.
وسجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 1,25%، وتلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0,81%، وتلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 1,67%، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 1,69%.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 شركة من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 13 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 41 شركة.
وجاء سهم «إعــمـار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 150 مليون درهم موزعة على 38,40 مليون سهم من خلال 1,106 ألف صفقة، واحتل سهم «أرابتك القابضة» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 140 مليون درهم موزعة على 54,17 مليون سهم من خلال 1,323 ألف صفقة.
وحقق سهم «اسمنت الاتحاد» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 1,73 درهم مرتفعاً بنسبة 8,81% من خلال تداول 2,500 ألف سهم بقيمة 4.325 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» الذي ارتفع بنسبة 5% ليغلق عند المستوى 1,26 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 9,29 مليون سهم بقيمة 11,72 مليون درهم.
وسجل سهم « أبوظبي الوطنية للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7,29 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 24,330 ألف سهم بقيمة 180 ألف درهم، وتلاه سهم «بـلـدكـو» الذي انخفض بنسبة 5,21% ليغلق عند مستوى الدرهمين من خلال تداول 130 ألف سهم بقيمة 260 ألف درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 0,42%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 6,33 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 28 شركة من أصل 133 شركة وبلغ عدد الشركات المتراجعة 46 شركة.
وتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى محققاً نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 4,05%، ليستقر عند المستوى 356 نقطة، في حين احتل مؤشر الخدمات المركز الثاني بنسبة 0,32% ليستقر عند المستوى 2,540 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 1,05% ليغلق عند المستوى 2,907 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 3,98% ليغلق عند المستوى 3,178 ألف نقطة

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية