الاتحاد

الرياضي

عزيز الخياطي: موقفنا صعب ولم نفقد الأمل

العين أمام اختبار إسباني صعب الليلة

العين أمام اختبار إسباني صعب الليلة

أكد المغربي عزيز الخياطي مدرب فريق ناشئي نادي العين أن فرصة البنفسج الصغير في الصعود إلى المربع الذهبي قد أصبحت صعبة إلى حدٍ ما ولكنها ليست مستحيلة بعد خسارتهم أمس الأول من نجوم أفريقيا بهدفين نظيفين· وقال: ''خسارة الرجاء البيضاوي في اللقاء الثاني من اسبانيول الإسباني أعاد إلينا بصيص الأمل وحصر منافسة الحصول على البطاقة الثانية بينهم وبين نجوم أفريقيا، بعد أن فقد المغاربة فرصة المنافسة وتربع اسبانيول على قمة ترتيب المجموعة الأولى وأصبح أول فريق يحجز مكانه بين الأربعة الكبار''·
وقال الخياطي: ''العين أضاع جملة من الفرص في لقاء أمس الأول، أبرزها فرصتان في الشوط الأول ومثلهما في الشوط الثاني، ومن مواقع تبعد بضع خطوات عن مرمى نجوم أفريقيا، علاوة على الفرص الأخرى التي حصلوا عليها وأفسدها الحارس المتألق ليوميبيا كوب''، وأشار مدرب فريق العين إلى أن لاعبيه اعتمدوا بدرجة كبيرة على الناحية المعنوية التي كانت عالية قبل بداية المباراة ، وكانت الروح المعنوية دافعهم لتعويض نقص معدل اللياقة البدنية الذي قل بسبب انقطاعهم عن الحصص التدريبية لمدة أسبوعين لانشغالهم بامتحانات نصف العام الدراسي·
وقال الخياطي: ''لاعبونا فرضوا سيطرة ميدانية على مجريات اللعب وحصلوا على أكثر من فرصة للتسجيل إلا أنهم أضاعوها جميعها، كما أن انخفاض المعنويات أثر على الجانب البدني ليقل مجهود اللاعبين في الوقت الذي كان فيه نجوم أفريقيا يضاعفون من جهودهم وزيادة هجماتهم بغية تسجيل هدف يعيدهم إلى المنافسة في البطولة بعد أن تعرضوا للخسارة أمام اسبانيول في لقاء اليوم الأول''·
وذكر مدرب العين أن فرصتهم في العبور إلى الدور نصف النهائي تبدو صعبة، خاصة أنهم يواجهون في الجولة الثالثة، التي تقام اليوم، فريق اسبانيول أحد أقوى فرق البطولة والذي سيلعب المباراة مرتاحاً في أعقاب تأهله إلى الدور نصف النهائي·
وقال: ''أتمنى ألا يتأثر لاعبوه بالخسارة أمام نجوم أفريقيا وعليهم بمضاعفة الجهود ، إذ ما زال هناك بصيص أمل ربما يقودهم للخروج من النفق المظلم، مشيراً إلى أن الاحتكاك الذي حصل عليه لاعبوه في هذه الدورة هو العنصر الأهم بغض النظر عن النتائج'

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»