الاتحاد

الرياضي

«الملابس الجذابة» وراء ثورة الأرقام القياسية في السباحة

فيلبس

فيلبس

أكد السباحون المشاركون في بطولة العالم للسباحة بروما أن ثوب السباحة الجديد المحفز للأداء، والذي استخدمه أغلب المشاركين في البطولة، لعب دورا كبيرا في موجة الأرقام القياسية التي تم تحطيمها.
وشهدت فعاليات البطولة مساء أمس الأول تحقيق خمسة أزمنة عالمية جديدة وتحطيم العديد من الأزمنة الخاصة بالبطولة. فقد أحرز الأسترالي برينتون ريكارد الميدالية الذهبية لسباق 100 متر صدرا رجالا فيما حطمت السويدية الصاعدة سارا سيوستروم الزمن القياسي السابق لها في سباق 100 متر فراشة سيدات. وفازت الأميركية اريانا كوكورس بسباق 200 متنوع فرديا سيدات محققة زمنا قياسيا جديدا بعد أن أصبحت أول سيدة تنجح في تحطيم الزمن القياسي السابق البالغ دقيقتين وسبع ثوان. ونجحت الأميركية ريبيكا سوني في تحطيم الزمن القياسي لسباق 100 متر صدرا في الدور قبل النهائي، فيما حققت الروسية اناستاسيا زويفا الإنجاز ذاته في الدور قبل النهائي لسباق 100 متر ظهرا. وقالت كوكورس «انه من المستحيل القول إلى أي درجة ساهم ثوب السباحة الجديد في تحقيق الأرقام القياسية الجديدة، ولكنه صانع الفارق. وأضافت كوكورس السباحون مختلفون، ولكن الثوب بالطبع يساعد على تحسين الزمن».

وقطع الأسترالي برينتون ريكارد سباق 100 متر صدرا رجالا في 58ر58 ثانية ليتفوق على الزمن القياسي السابق المسجل باسم الياباني كوسوكي كيتاجيما بفارق 33ر0 ثانية. وذهبت الميدالية الفضية إلى الفرنسي هوجو دوبوسك بعدما حقق زمنا بلغ 64ر58 ثانية، فيما أحرز الكاميروني فا دير بورج الميدالية البرونزية بفارق 0ر37 ثانية خلف ريكارد. وجاء الأميركي إيريك شانتو، الذي حقق زمنا قياسيا في الدور قبل النهائي، في المركز الرابع. وقال شانتو إنه شعر بخيبة أمل للطريقة التي أنهى بها السباق واوضح «بعد تحقيقي زمنا قياسيا في البطولة في الدور قبل النهائي، كنت أتمنى إحراز ميدالية في النهائي، ولكن باقي المنافسين أدوا عملا طيبا، لذا لا يمكنني أن اتذمر». واحتل الأوكراني إيجور بوريسيك، الذي حقق أفضل زمن له (67ر58 ثانية) في وقت سابق العام الجاري المركز الخامس. وفي سباق 100 متر فراشة سيدات، حققت السويدية الصاعدة سارا سيوستروم ثاني زمن قياسي عالمي لها خلال الايام الأخيرة، وأحرزت الميدالية الذهبية للسباق مسجلة 06ر56 ثانية، ومتفوقة على الزمن القياسي السابق لها بفارق 38ر0 ثانية. وجاءت الأسترالية جيسيكا شيبر في المركز الثاني بـ23ر56 ثانية تليها الصينية جياو ليويانج في المركز الثالث بزمن بلغ 86ر56 ثانية.

تألق بيرسول

وفي سباق 100 متر ظهرا رجالا تألق ارون بيرسول بشدة في الدور قبل النهائي، فيما حقق الياباني ريوسوك إري زمنا قياسيا على مستوى البطولة بلغ 39ر52 ثانية. وجاء الإسباني اسشوين ويلدبوير، الذي حقق زمنا قياسيا على مستوى البطولة خلال التصفيات في الفترة الصباحية في المركز الرابع. وحققت سوني التي قطعت زمنا قياسيا على مستوى البطولة في تصفيات سباق 100 متر صدرا سيدات نجاحا جديدا في الدور قبل النهائي عندما نجحت في تحطيم الزمن القياسي المسجل باسم ليزيل جونز. وتفوقت سوني بفارق 25ر0 ثانية عن الزمن القياسي لجونز (دقيقة واحدة و09ر05 ثانية) لتصبح أول سباحة تتخطى حاجز دقيقة وخمس ثوان بعدما بلغ الزمن الإجمالي لها دقيقة واحدة و 84ر04 ثانية. وجاءت الروسية يوليا ايفيموفا والأسترالية سارا كاتسوليس في المركزين الثاني والثالث خلف سوني. وأحرز الأميركي من أصل صربي ميلوراد كافيتش الميدالية الذهبية بعدما قطع سباق 50 مترا فراشة رجال في 67ر22 ثانية ليحقق زمنا قياسيا جديدا على مستوى البطولة متفوقا على الزمن القياسي السابق لرافاييل مونوز والبالغ 68ر22 ثانية. وأحرز الأسترالي ماثيو تارجت الميدالية الفضية محققا زمنا بلغ 73ر22 ثانية فيما ذهبت الميدالية البرونزية لمونوز الذي جاء بفارق 21ر0 ثانية عن الصدارة. وقال كافيتش الذي خسر سباق 100 متر فراشة لصالح الأميركي مايكل فيلبس في أولمبياد بكين، أنه مازال يعتقد أنه أنهى السباق قبل منافسه الأميركي في بكين حيث ذكر»أعتقد أن نظام التوقيت لم يكن يعمل». وتصدرت زويفا قائمة المتأهلين لنهائي سباق 100 متر ظهرا سيدات محققة زمنا قياسيا جديدا 48ر58 ثانية في الدور قبل النهائي وتفوقت على الزمن القياسي الذي حققته البريطانية جيما سبوفورث في التصفيات الصباحية. وجاءت سبوفورث في المركز الثاني بفارق 26ر0 ثانية خلف زويفا، يليها الأسترالية ايميلي سيبوهم في المركز الثالث بـ15ر59 ثانية. وذهبت آخر الميداليات الذهبية إلى كوكورس التي حطمت الزمن القياسي الذي حققته في سباق 200 متر متنوع فردي سيدات.

رقم شخصي
وقطعت كوكورس السباق في دقيقتين و15ر06 ثانية حيث تفوقت على الزمن القياسي السابق لها والبالغ دقيقتين و03ر07 ثانية والذي حققته في الدور قبل النهائي. وذهبت الميدالية الفضية إلى الأسترالية ستيفاني ريس بزمن بلغ دقيقتين و03ر07 ثانية فيما نالت المجرية كاتينكا هوسزو الميدالية البرونزية بزمن بلغ دقيقتين و46ر07 ثانية. وفي سباق 200 متر حرة رجالا تأهل الأميركي فيلبس بسهولة إلى النهائي بعدما أنهى السباق بدقيقة واحدة و23ر45 ثانية فيما حطم الألماني بول بيدرمان الزمن القياسي لفيلبس على مستوى البطولة منهيا السباق في دقيقة واحدة و65ر43 ثانية يليه الروسي دانيلا ايزوتوف بدقيقة واحدة وأربع ثواني. وفشل التايواني بارك تايهوان الذي أحرز برونزية أولمبياد بكين، في التأهل لنهائي سباق 400 متر حيث انهى السباق في المركز الثالث عشر.

فيلبس يرحب بتغيير لوائح الأزياء

روما (رويترز) - رحب الأميركي مايكل فيلبس بالتغييرات المقترحة للوائح المتعلقة بأزياء السباحة التي أدت الأنواع الجديدة منها إلى تحطيم العديد من الأرقام القياسية في بطولة العالم، وأكد فيلبس الحاصل على 14 ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية أن استخدام نوع موحد من الأزياء سيعيد السباحة إلى قواعدها وإزالة الأزياء الجديدة التي تسببت في ثورة باللعبة.

وقال فيلبس في مؤتمر صحفي بعد فوز الفريق الأميركي بسباق أربعة في 100 متر حرة تتابع للرجال «السباحة ستصبح سباحة فقط مرة أخرى. لن يصبح الأمر قضية.» وفي ليلة كان الأساس فيها هو تحطيم الأرقام القياسية اكتفى الفريق الأميركي بتسجيل رقم جديد ببطولة العالم وقدره ثلاث دقائق و9.21 ثانية. وقال فيلبس «لن يصبح التساؤل حول الزي الذي نرتديه أو من يرتدي ماذا. سنرى ماذا سيحدث خلال الأشهر القليلة المقبلة. أنا متحمس لمشاهدة ما سيحدث من أجل مستقبل الرياضة.» وأضاف رايان لوكتي زميل فيلبس في فريق التتابع الأميركي «أتمنى أن يعود الأمر للمدرسة القديمة وللأزياء الضيقة.. يناسبني هذا.» وتحطمت ستة أرقام عالمية في أول أيام منافسات السباحة ببطولة العالم. وقال مسؤولو الاتحاد الدولي للسباحة إن أزياء السباحين يجب التأكد من تصنيعها من المنسوجات بدءاً من يناير المقبل على أن يعود السباحون الرجال لاستخدام السراويل القصيرة. ويقول منتقدون إن الأزياء الحديثة تساعد على الطفو. ومن المقرر أن يجتمع مسؤولو الاتحاد الدولي للسباحة لمناقشة التفاصيل كافة

اقرأ أيضا

فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين