الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
فرنسا تهدد بمحاسبة إيران على أفعالها وأوروبا مستعدة للتفاوض
13 أغسطس 2005

عواصم - وكالات الانباء: غداة إصدار الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا يطلب من طهران تعليق كل الانشطة المرتبطة بتخصيب اليورانيوم· اكد وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي امس ان ايران ستحاسب على 'افعالها'· واشاد دوست بلازي في تصريح بموافقة مجلس الحكام في الوكالة الدولية على نص يعكس 'وحدة المجتمع الدولي في مواجهة مشكلة الثقة التي يطرحها البرنامج' النووي الايراني· وقال الوزير الفرنسي ان 'العبرة اليوم في الافعال· ثمة قرار صدر وهو واضح في ما يطلبه وسنأخذ الوقائع في الاعتبار، الوكالة ستعد تقريرا وانا واثق ان المفاوضات يمكن ان تستأنف شرط ان يقرر الايرانيون تعليق هذه الانشطة'· وختم ان 'يدنا ستظل ممدودة' لايران· جاء ذلك في وقت اعلن الاتحاد الاوروبي استعداده للعودة إلى المفاوضات مع طهران حول برنامجها النووي·
وذكر المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الاوروبي 'من مصلحة الجميع أن توافق إيران على قرار السلطات المسئولة عن النواحي النووية في الامم المتحدة وتعود إلى طاولة المفاوضات'· وقال 'سنتوصل إلى حل إذا ما صدر رد إيجابي من جانب إيران'· في المقابل قال الرئيس الايراني الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني امس ان قرار بلاده معاودة نشاطاتها النووية الحساسة 'لا رجوع عنه'· وقال رفسنجاني في خطبة الجمعة متوجها الى الغربيين 'ليكن واضحا في اذهانكم انه لا يمكنكم التعامل مع ايران كما مع العراق وليبيا'· واضاف 'يمكنكم ان تماطلوا لكن قرار ايران لا رجوع عنه'· وقال رفسنجاني 'لا تستخفوا بما حصل في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ·· انه امر اساسي لانه يضع شروطا جديدة لبلدنا وللمنطقة ويفتح صحفة جديدة في تاريخ الجمهورية الاسلامية'· وقد نظم أكثر من 1500 شخص مظاهرة في طهران ضد قرار الوكالة الدولية للطاقة· وللمرة الاولى ردد المتظاهرون شعارات 'الموت لاوروبا' مدينين الاوروبيين لما وصفوه بـ'حرمان' إيران من مواصلة تطوير تكنولوجيا الطاقة النووية·
الى ذلك قال الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان انه سوف ينتهز فرصة اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر لجمع زعيم ايران الجديد مع منتقديه الغربيين وجها لوجه اذا لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن البرنامج النووي لطهران بحلول ذلك الوقت· وقال عنان انه اذا لم يعقد هذا الاجتماع 'سوف نستخدم الجمعية العامة لجمعهم معا· وسوف تكون هذه وسيلة لكي نتحادث بشكل جماعي'· ويأمل الامين العام للامم المتحدة ان يتحلى رئيس ايران الجديد بقدر من المرونة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©