الاتحاد

دنيا

شجيرة الثمام.. أكثر الفصائل النباتية تواجداً في الإمارات

شجيرة الثمام تجود زراعتها في المناطق الصحراوية

شجيرة الثمام تجود زراعتها في المناطق الصحراوية

شجيرة الثمام واسعة الانتشار بمناطق الروضات والمناطق التي تزداد فيها ترسبات الرمال المحمولة بالرياح ومن أشهر المناطق التي ينتشر فيها هذا النبات في دولة الإمارات هي مناطق الهباب، الليسيلي، سيح السلم والعوير الخوانيج وغيرها من المناطق الصحراوية في دبي بالإضافة إلى مناطق مسافي والمدام وعجمان. الثمام من النباتات ذات الفلقة الواحدة التي تتبع رتبة القنبعيات والفصيلة النجيلية التي تعتبر أكثر الفصائل النباتية تواجداً في دولة الإمارات. كما وتعتبر من أهم نباتات المراعي التي تنمو في المناطق الصـحراوية الجافة بالوطن العــربي حيث ترعاه الإبل والذي يتميز بمقاومته للجفاف والملوحة وتعرض هذا النبات إلى الرعي الجائر يؤدي إلى تعرية التربة.
تفاصيلها
حول تفاصيل هذه الشجيرة يشير الخبير الزراعي مدحت شريف قائلاً: الثمام نبات نجلي معمر ذو سيقان رفيعة متشابكة يصل ارتفاعها إلى ما يزيد عن المتر في المناطق المحمية إلا انه في معظم الأحيان يوجد مرعيا رعيا جائرا ومتفرقا أوراقه شريطية مدببة صغيرة تسقط عن النبات في فصل الصيف النورات عنقودية الجذور ليفية كثيفة تنشأ عرضيا من عند الريزومات الأرضية وهو ما يساهم سنويا عند سقوط الأمطار في تكوين جذور عرضية ذات مستوى أعلى من مستوى الجذور القديمة نتيجة لتغطـية الجزء الأسفل من المجموع الخضري بالرمال وبذلك يزداد ارتفاع الاكمات سـنويا، النورة عنقودية سائبة صفراء اللون تحمل عدداً قليلا من السنبلات القصيرة المعنفة السنيبلات السفلى مذكرة والعليا خنثى والبذور صغيرة نشوية.
تجف الأوراق والسيقان في ظروف الحرارة المرتفعة جداً ووقت الجفاف وتظل البراعم محمية بالأوراق الميتة لتعاود النشاط مع سقوط الأمطار وانخفاض الحرارة، سمك البشرة وتشبعها بمادة السليكات، والثغور في أخاديد على السطح العلوي للورقة.
ويتكاثر نبات الثمام بالبذور التي يتم جمعها من مناطق نموه البرية حيث تتم زراعتها بالمهاد بالمشاتل ومن خلال ممارستنا للعمل بمشاتل بلدية دبي نستطيع القول إن البذور الثمام تحتاج إلى 10 أيام من تاريخ زراعتها بالمهاد لتصل إلى الحجم المناسب لتفرديها في أكياس ذات حجم مناسب ورعايتها بالري لحين بلوغها العمر والحجم المناسبين لزراعتها بالمكان المستديم.
أهميتها
ومن حيث أهميتها واستخدامها يشير شريف قائلاً: تعتبر هذه الشجيرة من أهم النباتات التي تلعب دوراً هاماً في تثبيت الرمال، كما أنها من أهم نباتات المراعي التي تنمو طبيعيا بالمناطق الصحراوية الجافة بالوطن العربي بصفة عامة ودولة الإمارات بصفة خاصة وهي من النباتات الهامة التي تستخدم في مشاريع مكافحة التصحر ووقف زحف التربة، وتحتوي الأجزاء الجافة من النبات على 11.7% رماد، 1.4 % مستخلص أثري 29.1% ألياف خام 43.3% نتروجين حر، 14.5% بروتين خام. ونجد أن أجزاء النبات تحتوي على قلويدات وكومارينات وفلافونيدات واستيرولات وجليكوسيدات كما أن للبنات استخدامات في مجال الطب الشعبي فمن عروق الثمام تستخدم لعلاج البوش، وأيضاً تستخدم لعلاج العين وإزالة البقع البيضاء كما أنها تفيد في علاج الحروق.

اقرأ أيضا