الاتحاد

أخيرة

مهرجان أبوظبي يقدم «المواهب الشابة»

أبوظبي (وام) - قدم مهرجان أبوظبي 2013 مساء أمس الأول على مسرح أبوظبي جيلاً جديداً من الموسيقيين الشبان ضمن «يوم المواهب الشابة»، أحد أبرز فعاليات برنامجه التعليمي التي تجمع الموسيقيين الناشئين إلى جانب موسيقيين محترفين عالميين، في عرض موسيقي مباشر أمام الجمهور لتعزيز الإبداع الفني والموسيقي. وتدير برنامج تعليم الموسيقى قاعة «كارنيجي» في مدينة نيويورك ومدرسة «جوليارد» ومعهد «ويل» للموسيقى بالتعاون مع منطقة مدينة نيويورك التعليمية.
وشارك في الفعالية 18 طالباً من مختلف مدارس أبوظبي ترافقهم فرقة «دي كلاسيفايد» المكونة من مجموعة من الموسيقيين، وبدأ الحفل بعزف المقطوعة الموسيقية 39 للموسيقار الشهير بروكوفييف وضجت القاعة بالتصفيق للأداء الذي قدمه الطلبة والفرقة. وفي الجزء الثاني والأخير من الأمسية تم عزف مقطوعة من تأليف طلبة مدارس أبوظبي وإشراف أعضاء فرقة «دي كلاسيفايد». وأبدى الحضور إعجابهم بإبداع هؤلاء الطلبة.
وقالت هدى الخميس كانو إن مهرجان أبوظبي يعلي قيم المسؤولية المجتمعية ويسعى إلى تعزيز التعليم بالتعبير الإبداعي والتفكير الحر عبر الفنون، وأضافت «عاماً بعد عام وفي هذا اليوم الرائع نكتشف معاً المزيد من المواهب الموسيقية الشابة، عبر أدائهم الملهم وحضورهم القوي على المسرح وذكائهم في استيعاب آليات التعليم ورغبتهم في امتلاك المهارات ».
وأوضحت أن «يوم المواهب الشابة يترجم رؤيتنا في تعميق الشراكات الاستراتيجية للمهرجان، مع أعرق المؤسسات الموسيقية العالمية مثل كارنيجي هول نيويورك، والتي من خلالها نستطيع تلبية تطلعات طلبة المدارس ذوي الميول الموسيقية للتعرف على موسيقيين وعازفين محترفين، والاستفادة من التدريبات التي يتلقونها معهم، فضلا عن فرصة العزف في حفل مباشر أمام الجمهور، الأمر الذي يعتبر ضرورياً بالنسبة لتنشئة جيل من الموسيقيين يتمتع بخبرة الأداء المباشر على المسرح».
ويتوج «يوم المواهب الشابة» مبادرة الإقامة الفنية تحت عنوان «الفنان المقيم مع كارنيجي هول» التي نظمها مهرجان أبوظبي للعام الثالث على التوالي، وشهد هذا العام مشاركة فرقة «دي كلاسيفايد»، حيث أقامت سلسلة من ورش العمل وعروض الأداء التفاعلية في المدارس وتدريب عدد من الموسيقيين الشباب الموهوبين في أبوظبي.

اقرأ أيضا