الاتحاد

عربي ودولي

"السترات الصفراء" يتظاهرون في فرنسا للأسبوع التاسع

جانب من احتجاجات السترت الصفراء

جانب من احتجاجات السترت الصفراء

قبل ثلاثة أيام من الحوار الكبير الذي دعا اليه الرئيس ايمانويل ماكرون في مسعى لتهدئة غضب "السترات الصفر"، تظاهر آلاف الأشخاص، اليوم السبت، في فرنسا في استمرار لحركة الاحتجاج التي تشهدها البلاد منذ نحو شهرين وتخللتها أعمال عنف.

وبعد انطلاقهم من مقري وزارتي الاقتصاد والمالية شرق باريس تجمع آلاف من المحتجين ظهرا في ساحة الباستيل رافعين الأعلام الوطنية. وهتف المحتجون "ماكرون ارحل" وهم يصفرون أو يطرقون عوائق.

وعبرت السلطات في الأيام الأخيرة عن خشيتها من حدوث أعمال عنف وحاولت ثني المحتجين عن المشاركة في السبت التاسع من الاحتجاجات التي تشكل أخطر أزمة لحكومة ايمانويل ماكرون منذ توليه الحكم في 2017.

وتحت شعار "سنخفض الأسعار بباريس" من المقرر أن يصل الحشد الذي يقوده خصوصاً اريك درويه إلى ساحة النجمة أعلى الشانزيليزيه نحو الساعة 17,00 (16,00 ت غ).

ووصل أول المحتجين صباحاً إلى قلب المنطقة المحصنة في هذا الحي الراقي غرب باريس حيث جرت أعمال عنف في الأول من ديسمبر 2018.

وتم نشر قوات أمنية كبيرة في المنطقة وخصوصاً اربع عربات مصفحة تابعة للدرك.

وقرر المحتجون التوقف بوسط باريس على مقربة من المكان الذي شهد صباح السبت انفجارا نجم عن تسرب غاز اوقع قتيلين على الاقل، بحسب آخر حصيلة.

اقرأ أيضا