الاتحاد

الرياضي

3000 شاب وفتاة يجسدون بانوراما السلام في استاد أتاتورك


رسالة تركيا - مسعد عبدالوهاب:
خسر منتخبنا لكرة الطائرة أولى مبارياته في أولمبياد الجامعات العالمي بتركيا أمام منتخب كوريا المتواضع صفر -3 في المباراة التي أقيمت على ملعب صالة أزمير الرياضية ضمن المجموعة الثانية·
ولم ينجح لاعبونا في تحقيق الفوز رغم تواضع مستوى الفريق الكوري الذي لم يقدم ما كان متوقعاً منه بحسب التكهنات التي رشحته للتأهل إلى الأدوار التالية والمنافسة على لقب البطولة·
وفي المقابل بدا الارهاق واضحاً على لاعبي الإمارات فحال دون ظهورهم بالمستوى الذي يتناسب مع كونهم متمرسين في الملعب على خلفية وجودهم ضمن المنتخبات الوطنية·
وجاء تفوق الكوريين في النتيجة نظراً لحماسهم واجادتهم لتشكيل حائط الصد على الشبكة فأفسدوا الكثير من الهجمات الإماراتية وحولوها إلى نقاط في مصلحتهم وقاد اللاعب المخضرم هاي يون يونج فريقه إلى الفوز بالشوط الأول 25-21 ومن ثم الفوز بالشوط الثاني بالنتيجة نفسها·
ويشهد الشوط الثالث ندية ويستمر اللعب سجالاً ويتبادل الفريقان احراز النقاط إلى أن يتعادلا 22-،22 غير أن اللاعب الكوري الخطير هاي يون يونج سيعاود هوايته ويحرز 3 نقاط متتالية من ضربات ساحقة صاروخية قضى بها على آمال منتخبنا تماماً لتفوز كوريا 3-صفر·
وتأتي خسارة منتخبنا نتيجة لعوامل عدة في مقدمتها عدم تمكنهم من التدريب قبل المباراة نظراً لعدم حصولهم على الراحة الكافية بسبب الاضطراب الاداري الذي ترتب عليه بقاؤهم لأكثر من 6 ساعات في منطقة الاستقبال بالقرية الأولمبية على خلفية تأخر الاجراءات الإدارية واصدار بطاقات اللاعبين الأمر الذي كان يستلزم وجود تنسيق مسبق بشكل أفضل في هذا الشأن كما اتبعت الوفود الأخرى·
ولا يزال حفل الافتتاح المبهر لأولمبياد الجامعات والذي حضره رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوان هو حديث الناس في أزمير وتركيا عموماً بعد أن نجحت اللجنة المنظمة في اخراجه بصورة جميلة ومعبرة لاقت استحسان كل المتابعين لفقراته التي وضعت باحكام وكان الأوبريت الذي تم عرضه مميزاً وجميلاً وجسدت لوحاته الفلكلورية التي قدمها 3000 شاب وفتاة دور الرياضة في تعميق مفاهيم السلام وغرسها ضمن ثقافات الشعوب لتتحول بالفكر الانساني إلى صور حضارية تعزز المحبة وتوثق الروابط بين الشعوب في كل مكان·
وبرع مخرج الحفل في اظهار رموز التراث للدول المشاركة فيما بقي المجسم الكبير للمركب والذي وضع في ساحة العرض بملعب الكرة في استاد أتاتورك رمزاً لرحلة الرياضة لنشر السلام في العالم عبر الشباب واستخدم العارضون الادوات المختلفة من اللوحات التي قدموها بترابط وانسابية وتناسق بديع في الحركات التي أدوها بدقة وانسجام وتفاعلت معهم الوفود المشاركة·
وكان حفل الافتتاح قد بدأ في السابعة والربع مساء أمس الأول بتوقيت تركيا - الثامنة والربع بتوقيت الإمارات - حيث دخلت الفرقة الموسيقية بزيها الجميل تعقبها كوكبة من حملة الأعلام، ثم توالى دخول الوفود المشاركة التي قوبلت بترحاب كبير من الجمهور الذي لم يتوقف عن التصفيق والهتاف للجميع·
وعقب اصطفاف الفرق في الملعب ألقى رئيس اللجنة المنظمة كلمة رحب فيها بالوفود المشاركة وقدم الشكر إلى حكوماتها التي ساهمت من خلال بعثاتها في رسم صورة تعبر عن روح الصداقة والتعاون مع تركيا من خلال هذه التظاهرة الشبابية، كما شكر الوفود الادارية واللاعبين واللاعبات والحكام وكل الجهات التي ساهمت في التنظيم على المستوى المحلي·
وألقى جورج كليان رئيس الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية بدوره كلمة شكر فيها رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوان على حضوره للافتتاح والاهتمام الكبير الذي أبدته الحكومة التركية للحدث وسهرها على راحة الوفود المشاركة وتمنى كليان التوفيق لجميع الفرق في المنافسات مؤكداً أن الرياضة الجامعية في العالم هي بوابة التطور الرياضي في العالم بأسره·
عقب ذلك أعلن رئيس الوزراء التركي افتتاح الدورة رسمياً وتم رفع علمها واضاءة الشعلة ثم انطلقت مواكب الفرح في الملعب الذي تحول الى بانوراما جميلة من خلال اللوحات التي قدمت واستمر حفل الافتتاح حتى الحادية عشرة مساء بتوقيت تركيا ليستغرق حفل الافتتاح بذلك أربع ساعات وربع الساعة هي زمن بانوراما السلام التي باتت حديث الشارع بعد النجاح الباهر الذي حققه حفل الافتتاح، ومن جانبه أشاد رئيس الحكومة التركية بالحدث ومنظميه·
وأعرب عقب افتتاحه للأولمبياد عن سعادته البالغة بالتجمع الشبابي الهائل للرياضيين على أرض تركيا مؤكداً أنها ستظل ملتقى آمناً لكل شعوب العالم في كل الأوقات والمناسبات ورحب بجميع الوفود والمشاركين ودعاهم الى التنافس بشرف في ساحة المبادئ والقيم السامية والرياضة للرقي بالنفس وتهذيب الوجدان·
وكانت منافسات اولمبياد الجامعات التي يشارك فيها 9000 لاعب ولاعبة من مختلف الدول قد انطلقت صباح أمس الأول وسط حضور جماهيري كبير في كل الملاعب والصالات التي تحتضن الفعاليات·
الوفد الإماراتي يخطف الأضواء
خطف الوفد الإماراتي الأضواء في حفل الافتتاح لدى دخوله إلى مضمار ملعب أتاتورك ضمن طابور عرض الفرق المشاركة حيث دوت المدرجات بالتصفيق تحية للإماراتيين الذين كانوا فاكهة حفل الافتتاح بزيهم الوطني المميز وحمل أعضاء البعثة لافتات كتبت عليها عبارة شكراً تركياً بالإنجليزية وبادلتهم الجماهير التحية بشكل لافت كما تفاعلت معهم الوفود الأخرى أثناء الاصطفاف في الملعب وخاصة الوفد البرازيلي الذي كان إلى جوار وفدنا في الملعب· وتقدم علم دولة الإمارات العربية المتحدة الوفد وحمل الوفد الإداري واللاعبون أعلاماً صغيرة لوحوا بها للجماهير· وشارك الدكتور عمر الحاي رئيس البعثة في طابور العرض ومعه عبدالله النوبي الإداري العام وكفاية عبدالواحد الجاسم والدكتور أحمد فؤاد وناصر الراعي·

اقرأ أيضا

الوحدة يستعد للآسيوية في هولندا