الاتحاد

عربي ودولي

العثور على جثة صحفي فرنسي في ساحل العاج

باريس (رويترز) - عثر فريق من المحققين في ساحل العاج على جثة قالوا إنها ربما تكون للصحفي الفرنسي- الكندي جي اندري كيفر الذي اختفى في ابيدجان العاصمة الاقتصادية للبلاد في 2004، وذلك حسبما قال شقيقه لتلفزيون فرانس 3 أمس الأول. وأرسل فريق يضم محققين من فرنسا وساحل العاج عينات من الجثة التي استخرجت من منطقة إسيا الواقعة على بعد بضعة كيلومترات شمال شرقي ابيدجان إلى فرنسا، لإخضاعها لاختبارات تحديد الهوية الجينية.
وأبلغ برنارد كيفر المحطة التلفزيونية “بدأ القاضي (باتريك) رامايل عمليات الحفر هذا الصباح بناء على المعلومات التي حصل عليها منذ فترة، وعثر على الجثة في الموقع الذي حدده الشخص الذي أبلغ بذلك”. وقال اللفتنانت الحسن دومبي رئيس عمليات الجيش بالمنطقة ان قرويين أبلغوه قبل ثلاثة أشهر بأنهم شاهدوا “دفن غريب لرجل أبيض” في ياوكورو على بعد 20 كيلومترا من إسيا.
وأبلغ دومبي “رويترز” عبر الهاتف “قمت بالتحقيق واكتشفت قبرا.. دفنت الجثة بسرعة على أطراف القرية”. وأضاف قائلا “أبلغت سلطات الجيش الفرنسي وأوصلوني بالقاضي المسؤول عن القضية. أتى ظهر اليوم واستخرجنا الجثة التي هي لكيفر ولكن ذلك يحتاج تأكيدا بواسطة اختبار آخر في ابيدجان”.
وقال دومبي إن الرفات نقلت لابيدجان أمس بصحبة رامايل. ويتحقق محققون فرنسيون من مزاعم وجود دافع سياسي في اختفاء كيفر يتعلق بأعضاء في دائرة الرئيس السابق لوران جباجبو. واعتقل جباجبو في ابريل 2011 في ابيدجان على أيدي مقاتلين موالين لخصمه الحسن واتارا بعد أربعة أشهر من الحرب الأهلية التي تفجرت عقب انتخابات رئاسية متنازع عليها، قتل فيها أكثر من ثلاثة آلاف شخص وتسببت في نزوح نحو مليون آخرين. ونقل واتارا الذي تولى السلطة بعد ذلك بفترة وجيزة خصمه لمواجهة تهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية امام المحكمة الجنائية الدولية في وقت لاحق العام الماضي.
ويعتقد أن كيفر كان يحقق وقت اختفائه في عمليات فساد داخل قطاع الكاكاو في ساحل العاج أكبر منتج للكاكاو في العالم.

اقرأ أيضا

جانتس يطالب برئاسة حكومة الوحدة في إسرائيل