الاتحاد

الرياضي

من حقنا أن ندافع عن لقبنا وحظوظنا كبيرة

يونس محمود (يمين) أمل العراق

يونس محمود (يمين) أمل العراق

قال يونـس محمود مهاجم منتخب العراق، لا أعتقد أن هناك فريقاً حضر إلى الدوحة لمجرد المشاركة أو الظهور المشرف فقط، ومنتخبنا مثل أي منتخب فائز باللقب، يسعى إلى الاحتفاظ بالعرش الآسيوي، ومشاركتنا في نهائيات الدوحة لن تكون إلا لتحقيق هذا الهدف بالتحديد، مهما كانت الضغوط أو الصعوبات، مع علمنا تماماً أن هناك منتخبات أخرى كالسعودية، اليابان، كوريا الجنوبية وغيرها تسعى لامتلاك التاج الآسيوي أيضاً.
وأضاف يونس محمود الشهير بلقب السفاح: مجموعتنا قوية للغاية، وحظوظ الفرق الأربعة للتأهل قائمة، المنتخب الإيراني متطور، ويمتلك في صفوفه لاعبين من الدوريات الأوروبية، والكرة الإيرانية دائماً تنافس على الصعيد القاري، بالنسبة للمنتخب الإماراتي فهو يملك عناصر متميزة، وحقق بعض النتائج الإيجابية، إن كان على صعيد المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة أو على صعيد المنتخب الأول وهو الأمر نفسه بالنسبة لمنتخب كوريا الشمالية الذي ارتفع مستواها خلال السنتين الأخيرتين، ووصلت إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا الأخيرة، وتألقت على صعيد الفئات العمرية، ونحن نركز على مباراتنا الأولى أمام إيران التي سوف تكون مفتاح الوصول إلى الدور الربع النهائي، ومن ثم التفكير بالاحتفاظ باللقب.
وأشار السفاح إلى أن كرة غرب آسيا ما زالت متفوقة على نظيرتها في شرق آسيا، بدليل أن العراق والسعودية، وصلا إلى نهائي كأس آسيا عام 2007، وأعتقد أن تصفيات كأس العالم، ليست بالمقياس الحقيقي للقول إن شرق آسيا تفوقت على غرب آسيا، وعلى الرغم من أننا لم نر أي فريق من غرب آسيا في مونديال جنوب أفريقيا إلا أن الظروف لعبت دورها لكى تصل منتخبات شرق آسيا إلى المونديال، وكنا نحن في غرب آسيا قريبين جداً من الوصول إلى النهائيات.
ونفى يونس أنه سيلعب لنفسه في البطولة والسعي لتسجيل الأهداف والحصول على لقب الهداف فيها.

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع