الاتحاد

الإمارات

لقاء تعريفي ببرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح في جامعة الإمارات

 ديان سي يو  تتحدث خلال اللقاء (من المصدر)

ديان سي يو تتحدث خلال اللقاء (من المصدر)

العين (الاتحاد)

نظمت جامعة الإمارات أمس بمبناها الإداري في الحرم الجامعي لقاء تعريفياً عن «برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية للطلبة المتفوقين»، بالتعاون مع جامعة نيويورك أبو ظبي، بحضور الدكتور علي الكعبي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، وديان سي يو المديرة التنفيذية لبرامج الشيخ محمد بن زايد المجتمعية، وجمع من طلبة الجامعات الحكومية.
ويوفر البرنامج فرصاً لترشيح 20 طالباً وطالبة للمشاركة فيه، ويمتد لمدة 10 أيام، ويوفر في عامه العاشر، تجربة تعليمية تفاعلية مميزة، تتضمن دراسة مساقات علمية تختص بالقيادة، إلى جانب خصائص الريادة وتعزيز المهارات الاجتماعية، والتبادل الثقافي، وتمتد فترة الدراسة فيه إلى 8 أشهر، يتخللها السفر لدراسة المساقات في جامعة نيويورك في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى زيارة مقر هيئة الأمم المتحدة في نيويورك، والمواقع الثقافية والسياحية والمراكز العلمية في المدينة، ويحصل الطالب الذي يستفيد من هذه الزيارات على شهادة إنجاز بالإضافة إلى منحة دراسية لدراسة الماجستير في جامعة نيويورك.
ويستقطب البرنامج الطلبة المواطنين والمقيمين المتميزين، ومن أصحاب الهمم، من جامعتي الإمارات، وزايد، وكليات التقنية العليا.
ويهدف البرنامج إلى استقطاب طلبة السنة الثالثة والرابعة من كافة التخصصات الأكاديمية، في الكليات والطلبة الجامعيين من أصحاب الهمم، بمختلف المؤسسات التعليمية في الدولة، ويركز يتضمن على تطوير مهارات التفكير النقدي، والكتابة، وإدارة الحوار، وفن الخطابة باللغة الإنجليزية، فضلاً عن تطوير المهارات الريادية لدى الطلاب والطالبات.
وتخلل اللقاء تقديم عرض فيديو تعريفي عن برنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للمنح الدراسية للطلبة المتفوقين في الولايات المتحدة، واستعراض لتجربة الطلبة المشاركين، وكيفية الإعداد للمشاركة فيه، والاطلاع على الإرشادات والإجابة عن استفسارات وأسئلة الطلبة حول برنامج المنح.
وأوضحت سي يو أن البرنامج يأتي في سياق تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في خلق فرص للتدريب العلمي المتميز لقادة المستقبل في المجتمعات، وتعزيز المهارات الشخصية والمعرفية لقادة المستقبل، وإيجاد تحديات علمية ومعرفية تهدف إلى تطوير وتحسين الخبرات لدى الطلبة في المنطقة في بيئة آمنة، لافتة الى أن البرنامج يمثل فرصة لاكتشاف القيادات الشابة في العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية في دولة الإمارات.
وعبر كل من الطالب عبد الله الحمودي والطالبة فاطمة الحمادي من جامعة الإمارات عن سعادتهما بالمشاركة في هذا البرنامج الذي أتاح لهما فرصة التعرف على ثقافات متعددة ومهارات متنوعة، من منظور أوسع يجعل من المستقبل رحلة غنية بالتحديات في اقتصاد عالمي قائم على المعرفة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا