الاتحاد

الاقتصادي

مبادرات الإمارات بمجالات التنمية المستدامة تضمن مستقبلاً أفضل للأجيال

من حفل افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل (تصوير محمد الحمادي)

من حفل افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل (تصوير محمد الحمادي)

أبوظبي (وام)

أكدت الدكتورة برونتلاند أهمية أهداف التنمية المستدامة وارتباطها الوثيق بالجائزة، وقالت: «تأخذ أهداف التنمية المستدامة في عين الاعتبار أن مشكلات الفقر والوصول إلى الطاقة والحد من تداعيات تغير المناخ ليست معزولة عن بعضها بل هي مترابطة من جوانب عديدة لذلك نحتاج إلى تكوين فهم شامل لنحقق تلك الأهداف بحلول العام 2030».
وقالت: «تساهم جائزة زايد لطاقة المستقبل في تكريم وتمكين المبدعين الذين يقومون بدور أساسي في التصدي للعديد من التحديات التي أدت إلى وضع أهداف التنمية المستدامة.. ويشكل الفائزون والمرشحون النهائيون في الدورات الماضية والذين أتشرف بالانضمام إليهم حافزا لكي تبقى الاستدامة في قلب عملية التنمية».
جدير بالذكر أن غرو هارلم برونتلاند نائب رئيس مجموعة «ذي إلدرز» ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأمم المتحدة تحظى بتقدير واسع لتطويرها المفهوم العام للتنمية المستدامة ما يجعلها تحتل موقعا رائدا في هذا المجال.
يأتي منح هذه الجائزة للدكتورة برونتلاند تقديرا لرؤيتها بشأن وضع التصور العام لمفاهيم التنمية المستدامة وجهودها التي ساهمت في صياغة مسار يجمع دول العالم حول هدف مشترك هو تحقيق الاستدامة».
وتشمل إنجازات الدكتورة برونتلاند المساهمة في وضع الأهداف الإنمائية المستدامة للأمم المتحدة والتي جرى اعتمادها مؤخرا.. وترتبط ارتباطا وثيقا بجائزة زايد لطاقة المستقبل من خلال عدد من الالتزامات منها المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة وضمان توفر المياه والخدمات الصحية للجميع وإدارتهما بشكل مستدام ما يضمن وصول الجميع إلى مصادر قليلة التكلفة وموثوقة ومستدامة للطاقة واتخاذ خطوات عملية سريعة للحد من تأثيرات تغير المناخ. وتهدف «جائزة زايد لطاقة المستقبل» السنوية التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تكريم إنجازات المبدعين والرواد في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم.
وجاء إطلاق الجائزة في إطار رؤية دولة الإمارات والتزامها بإيجاد حلول عملية تساعد في التصدي لتحديات تغير المناخ وأمن الطاقة والمياه والتنمية المستدامة والبيئة.

التصدي لتحديات الطاقة عالمياً
أبوظبي (وام)

قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة المدير العام لجائزة زايد لطاقة المستقبل إن الجائزة تعكس التزام قيادتنا بتكريم إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد «طيب الله ثراه» والتصدي للتحديات التي يواجهها العالم على صعيد الطاقة وتحقيق التنمية المستدامة.
وأضاف معاليه إن الدكتورة برونتلاند تعد في طليعة الداعين إلى الجمع بين حماية البيئة والتنمية المستدامة ضمن مسار واحد على مدى ثلاثين عاما، وساهمت جهودها والتزامها في جعل الوصول إلى الطاقة وتحقيق الأمن المائي ونشر التكنولوجيا النظيفة ركائز أساسية للتنمية المستدامة، وكان لها فضل كبير في تحديد أهداف طموحة ومنها ضمان وصول الجميع إلى مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2030، وهو الهدف السابع ضمن الأهداف الإنمائية المستدامة.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي