الاتحاد

الرياضي

الأبيض مهيأ للخروج من صدمة خليجي19 في الآسيوية

جدية في تدريبات منتخبنا استعداداً للقاء منتخب ماليزيا

جدية في تدريبات منتخبنا استعداداً للقاء منتخب ماليزيا

تحتاج المرحلة الحالية التي يعيشها المنتخب إلى فتح العديد من الملفات، بعضها يتعلق بالفترة الحالية، والآخر بالأمور المستقبلية، ''الاتحاد'' حاورت المدرب الفرنسي للمنتخب دومينيك لتقييم التجرية والحديث عن المرحلة المقبلة والطموحات في التصفيات الآسيوية قبل المواجهة التي ستجمع المنتخب مع نظيره الماليزي بعد غد الأربعاء بالعاصمة كوالالمبور في بداية المشوار·
كان من الطبيعي أن يطلعنا دومينيك على استعدادات الأبيض للقاء وكيفية تحقيق الفوز للاقتراب بدرجة كبيرة من التأهل، حيث قال مدرب المنتخب في البداية: ''إذا أردنا أن تكون بداية المشوار الآسيوي تمضي بشكل جيد، فلابد أن نلعب لأجل تحقيق الفوز أمام ماليزيا، ويمكن أن نسهل الأمر على أنفسنا إذا كنا جادين، ونتعامل مع المباراة بكل قدراتنا بحيث نستغلها على الوجه الأكمل·· وحسب المعلومات التي وردتنا عن المنتخب الماليزي، فإنه يتمتع بخط وسط جيد وكذلك الجانب الهجومي، فيما يعاني من الضعف في الجانب الدفاعي''·
وأضاف: ''حتى ظهر أمس لم أرَ أي مباراة للمنتخب الماليزي، وبالتالي لا يمكن الحكم عليه بشكل قاطع''·
وعن إمكانية لعب المنتخب بنفس التشكيلة التي خاض بها ''خليجي ''19 وأيضاً طريقة اللعب نظراً لضيق الوقت قال دومينيك: ''من الممكن أن تكون هناك بعض التغييرات، لكن إذا أحببنا تطوير طريقة لعبنا فلابد أن نتمسك بما نمضي فيه عن قناعة حتى لا نُصاب بالتذبذب الذي يضر أكثر مما ينفع، وكذلك ضرورة وجود الاستمرارية للوصول إلى ما نصبو إليه حتى يكتسب الفريق وجه ثابت وشخصية مستقلة''·
وحول الظروف التي يعيشها المنتخب وهل أصبح مهيأً للخروج من صدمة ''خليجي ''19 قال دومينيك: ''يبدو لي أن شخصية الفريق أصبحت قوية لكي يستطيع أن يمر من مرحلة إلى أخرى بسلام·· فكرة القدم هكذا نمر فيها أحياناً بمراحل صعبة وأخرى جيدة· وإذا كانت الأمور سلبية في وقت ما فلابد أن يكون لدينا القدرة والإرادة لكي نعود في مرحلة أخرى بشكل أقوى''·
وعن مدى ارتياحه للمجموعة وهل هناك من يستحق للانضمام إلى صفوف المنتخب قال: ''في الوقت الراهن لدي قناعة بأن المجموعة الموجودة حالياً في المنتخب من اللاعبين هي الأفضل كل في مركزه·· وبالتأكيد حسب مجريات الدوري اللاعبين الآخرين الذين سيبرزون ويستطيعون تعزيز صفوف الفريق·· لكني أعود وأؤكد أن لدي قناعة تامة بأن المجموعة الحالية لديها قدرات عالية ومستواها أكثر من مرض''·
لكل مرحلة قائدها
وعن اختلاف أسلوب عمله الآن وكذلك اختياراته عن الفترة التي عمل فيها مع مواطنه ميتسو قال: ''لكل مرحلة قائدها·· ففي السابق كان ميتسو هو القائد وكانت له بعض الاختيارات التي كنت اوافق عليها·· كما كان هناك أيضاً بروز للاعبين الذين فرضوا أنفسهم على عملية الاختيار·· وهذا لا يمنع أنني أسعى حالياً لوضع بصمتي، لكونها مرحلتي وأبذل قصارى جهدي لكي أقودها بالشكل الأمثل·· وهذا لا يمنع أن تكون بعض الاختيارات في مرحلة ميتسو مختلفة كونه صاحب الكلمة الفصل''·
وعما يعانيه المنتخب من مشاكل في خط الدفاع سواء على المستوى التنظيمي أو الأخطاء الفردية وكيفية حل هذه المعضلة قال: ''أتفق مع الراي الذي يقول إننا نعاني من مشاكل في هذا الجانب، لكن حتى نتلافاها بشكل جيد فان هذا الأمر يحتاج إلى الكثير من الوقت، خاصة وأن اللاعبين الموجودين حالياً قليلو الخبرة الدولية، وسوف نبذل قصارى جهدنا في هذا الجانب حتى تقل الأخطاء·· كما أن الدفاع وحده لا يتحمل الأهداف التي تدخل مرمانا في بعض الأوقات''·
وعن كيفية تفادي انفراط عقد الفريق عندما يدخل مرماه هدف السبق مثلما حدث في مباراة السعودية في ''خليجي ''19 قال: ''بصراحة عندما يدخل هدف السبق في مرمانا لا يستطيع الفريق التماسك سريعاً وتحدث له حالة من الهبوط المفاجئ في مستوى الأداء تجعل شباكه تستقبل أكثر من هدف·· وسنحاول أن نجد حلاً لهذا الأمر الخطير بحيث نستطيع أن نبرز الجوانب الإيجابية التي يتمتع بها المنتخب الوطني·
ففي الأوقات العصيبة التي تمر بنا أثناء سير بعض المباريات إما نستطيع تجاوزها أو ينفرط عقد الفريق ويسقط في الامتحان مثلما حدث في لقاء السعودية الذي وضع فيه اللاعبون في أذهانهم ضرورة تحقيق الفوز، وعندما دخل عليهم هدف لم يستطيعون التماسك، مع أنه كان يمكن تعديل النتيجة في تلك الحالة وتصحيح الأوضاع والعودة إلى أجواء المباراة بسرعة وبقوة''·
وعن طموحاته مع المنتخب وإلى أين تمضي قال: ''كل شيء له بداية·· والبداية بالنسبة لي الآن تتمثل في السعي للتأهل إلى نهائيات أمم آسيا كخطوة أولى·· وبصفة عامة هناك ثلاث بطولات مهمة لمنتخباتها هي الخليج والبطولة الآسيوية والتأهل إلى نهائيات كأس العالم·· وبما أن مرحلة كأس الخليج الماضية قد انتهت فإننا نتطلع إلى الوصول لنهائيات أمم آسيا·· كما أن هناك بصيص من الأمل فيما يتعلق بتصفيات كأس العالم، رغم أن الأمر صعب جداً، لأنه ليس لدينا النقاط الكافية التي تضعنا في صلب المنافسة·· لكن سنحاول بكل قوة الحصول على أكبر عدد من النقاط في المباريات المقبلة·· وإذا وصلت بنا الى ما نتمناه سيصبح وقتها الأمر جيداً، وإذا لم يحدث نكون قد اجتهدنا وقمنا بشرف المحاولة ولكل مجتهد نصيب''·
وعن رؤيته للدوري وهل بشكله الحالي يخدم المنتخب قال دومينيك: ''التنظيم الحالي للدوري يتطور وهذا من شأنه أن يعود بالفائدة على المنتخب الوطني بلاشك·· وأنا شخصياً سعيد بهذا التطور بعدما اصبح هناك تنظيم أفضل من الناحية الفنية وانعكس ذلك على مباريات عديدة شهدت ارتفاعاً في مستواها''·
المهاجمون ضرورة
وعن ماذا يتمناه من الفرق خلال المرحلة القادمة لينعكس بشكل أكثر إيجابية على المنتخب الوطني قال: ''حقيقة أنا شخصياً أحرض الفرق على إشراك مهاجميها في المباريات، خاصة إذا كانوا جاهزين بمستوى جيد ولا يتركون الحبل على الغارب للمهاجم الأجنبي حتى تنتهي نقطة الضعف التي نعيشها في المنتخب الوطني·· بالتأكيد لدى المهاجمين الأجانب بصمة إيجابية كونهم يظهرونها في الملعب لكن سيكون الأمر أفضل للمنتخب الوطني لو قامت الأندية بتوزيع اختياراتها من اللاعبين الأجانب على خطوط الدفاع والوسط والهجوم ولا يحتكر الأجانب الجانب الهجومي حتى لا يتضرر المهاجمين المحليين، وينعكس ذلك بشكل سلبي على المنتخب''·
وأبدى دومينيك ملاحظة مهمة عندما قال: ''أرى أن هناك تسامح من الأندية والمدربين مع اللاعبين الأجانب في حال ضياعهم للفرص أمام المرمى، على عكس ما يحدث مع المهاجم المواطن، والذي إذا أضاع فرصة مرة واثنتين يصبح بعدها حبيساً لدكة الاحتياطيين''

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف