الاتحاد

الإمارات

صندوق الزواج يطلق خدمة الاستشارات الهاتفية للباحثين عن حل لمشاكلهم الأسرية


أمجد الحياري:
أعلن معالي علي عبد الله الكعبي وزير العمل والشؤون الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج عن انطلاق أنشطة مشروع الخدمة الهاتفية للإرشاد الأسري والتي تهدف إلى تقديم خدمة إرشادية للأزواج والأسر حول المشاكل التي تواجههم والإجابة عن استفساراتهم عبر الهاتف بما يكفل الخصوصية والسرية·
وقال الكعبي في الحفل الذي نظمته مؤسسة صندوق الزواج في فندق الشاطئ في أبوظبي للإعلان عن انطلاق المشروع إن مشاكل الحياة اليومية متعددة، والضغوط التي تواجه المجتمعات المعاصرة متنوعة ومتجددة، مشيرا إلى أن تلك المشاكل قد تنعكس على الأسر فتؤدي في كثير من الأحيان لتفككها·
وأكد أن التفكك الذي قد يحدث مرده عدم انسجام الحياة بين الزوجين وقلة خبرتهما أحيانا بشؤون الحياة الزوجية إضافة إلى عدم وجود أجهزة متخصصة في تقديم الخدمات الإرشادية مما يؤثر ليس على الزوجين فحسب بل على الأبناء أيضا ومما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الانفصال بالطلاق الأمر الذي تترتب عليه آثار سلبية كثيرة على المجتمع·
وا شار الكعبي إلى أهمية مبادرة مؤسسة صندوق الزواج في إطلاق المشروع انطلاقا من مسؤوليتها نحو المجتمع لتقديم خدمة للمقبلين على الزواج والمتزوجين بما يتماشى مع سياسة دولة الإمارات في المجال الاجتماعي التي تقوم على بناء الإنسان المواطن، والمحافظة على بنية المجتمع وتماسكه وتلبية احتياجاته من أجل توفير العيش الكريم لابنائه·
وقال إن المشروع يهدف إلى تقديم خدمة إرشادية للأزواج وأفراد الأسر حول المشاكل التي تواجههم والإجابة على استفساراتهم وتساؤلاتهم حول القضايا الأسرية المختلفة وبأسلوب علمي واجتماعي وديني من أصحاب الخبرة والاختصاص بصورة سرية للغاية تراعي خصوصية الحياة الزوجية وحساسية الحديث عن الحياة الزوجية خارج نطاق العائلة·
ولفت وزير العمل إلى انه تم اختيار نخبة متميزة من الاختصاصين والخبراء من ذوي الكفاءات العلمية والخبرة العملية بالقضايا الزوجية والأسرية وشؤون المجتمع، مؤكدا أن المشروع يسعى إلى المساعدة في قيام حياة زوجية سليمة وإنشاء أسرة مستقرة متفاهمة وملمة بأهمية بيت الزوجية وضرورة المحافظة عليها، إلى جانب مساعدة الأسر القائمة وحمايتها من التفكك والانهيار·
ومن جهته استعرض مدير إدارة التنمية الأسرية في صندوق الزواج الدكتور سيف العجلة في الاحتفال الذي حضره مدير عام صندوق الزواج جمال عبيد البح الأهداف الرئيسة للمشروع والتي تركز على تفعيل الدور الوقائي للصندوق في التعامل مع المشكلات الاجتماعية قبل استفحالها والمساهمة في التخفيف من حدة تلك المشكلات من خلال رصد أهم القضايا التي يتعرض لها أفراد المجتمع ودراستها واقتراح الحلول المناسبة لها·
وأكد أن المشروع يسعى إلى مساعدة أفراد المجتمع في التعامل مع مشكلاتهم من خلال تقديم خدمة استشارية ميسرة في وقت قياسي وتسهيل التواصل بين المختصين وطالبي الاستشارة بشكل يضمن السرية والخصوصية عند معالجة المشكلات الاجتماعية المختلفة، والوصول إلى أسلوب علمي متطور تقنيا لإيصال الخدمة بطريقة سريعة ومتميزة·
وأوضح الدكتور العجلة أن المشروع يعمل من خلال خط هاتفي ذي قيمة مضافة (90008787) توفره اتصالات ليعمل على مدار الساعة ، حيث يقوم المتصل بطلب رقم الخدمة وسماع الفئات المختلفة للاستشارات الاجتماعية والنفسية الشائعة ثم يقوم ومن خلال الهاتف باختيار فئة المشكلة وتسجيلها عند وعند انتهائه من التسجيل يعطى رمزا خاصا به يتيح له سماع الحل والإجابة عن تساؤلاته بعد فترة لا تتجاوز الأربع والعشرين ساعة· وتحول المكالمة الهاتفية آليا إلى احد الاستشاريين الذي يقوم بسماع المشكلة المسجلة ويتكفل بالإجابة عليها وتسجيل النصح للشخص المتصل وبعد فترة زمنية لا تتجاوز 42 ساعة الدخول إلى النظام الهاتفي وإدخال الرقم السري ومعرفة الإرشادات المقترحة لحل المشكلة· كما عرض الدكتور عبد الله السدحان التجربة السعودية في مجال الاستشارات الهاتفية، واستعرضت الدكتورة فريال الخالدي تجربة ماليزيا في نفس المجال، فيما ناقش المشاركون في حفل الافتتاح واقع الإرشاد الأسري في دولة الامارات والتطلعات·

اقرأ أيضا