الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال 3 معاونين مقربين من زين العابدين بن علي

أفاد مصدر قضائي أن ثلاثة معاونين للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي بينهم وزير داخلية سابق والرئيس السابق لمجلس المستشارين اعتقلوا في قاعدة عسكرية قرب تونس. وكان الوزير السابق عبد الله قلال والمستشاران السابقان للرئيس المخلوع عبد العزيز بن ضيا وعبد الوهاب عبدالله في الإقامة الجبرية منذ 23 يناير.
وقال المصدر “إنهم ملاحقون في عدة قضايا فساد” منها “تبذير أموال عامة واستغلال النفوذ”. وقال التلفزيون التونسي مساء السبت إنهم “متورطون أيضا في التعذيب والفساد السياسي والمالي وبأنهم الحقوا الضرر بالإدارة لتحقيق مصالح شخصية”. وأضاف المصدر القضائي أن المسؤولين السابقين الثلاثة اقتيدوا الخميس إلى مكتب المدعي العام.
وأضاف أنه “بعد 20 دقيقة في النيابة العامة حيث لم يستجوب الرجال الثلاثة أوفقوا ونقلوا إلى قاعدة عسكرية قرب تونس حيث اعتقلوا”.
وتابع المصدر “انهم استجوبوا السبت من قبل قاضي التحقيق منذر بن جعفر الذي اصدر بحقهم مذكرة توقيف”. ولدى خروجهم من مكتب القاضي اقتيد الرجال الثلاثة وسط حراسة أمنية في شاحنة للشرطة بحسب مشاهد بثها التلفزيون. وكان قلال استقال من منصبه كرئيس لمجلس المستشارين قبل يومين من وضعه في الإقامة الجبرية. وعبد العزيز بن ضيا مستشار بن علي كان أحد مهندسي سياسته في حين كان عبد الوهاب عبدالله وزيرا- مستشارا للرئاسة.
من جانب آخر، أعلنت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن منع التجول فرض مساء السبت على مدينة المتلوي الواقعة في ولاية قفصة “جنوب” بعد صدامات وقعت الجمعة والسبت أسفرت عن سقوط قتيلين أكثر من عشرين جريحاً. وكان مصدر في وزارة الداخلية التونسية ذكر أن شخصين قتلا الجمعة في صدامات وقعت بين سكان المدينة إثر نشر أنباء غير صحيحة عن عروض عمل.
وقال المصدر إن “شخصين هما شاب وفتاة، قتلا جراء إطلاق نار من بندقية صيد، وجرح أكثر من عشرين آخرين”. وأضاف المصدر أن عسكرياً جرح نتيجة إصابته بطلق ناري من بندقية صيد في الصدامات التي اندلعت الخميس وتواصلت الجمعة في المتلوي. ووقعت الصادمات على خلفية أنباء كاذبة عن فتح فرص عمل في شركة الفوسفات في قفصة.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال جنوب غزة