الاتحاد

عربي ودولي

مشرعون أميركيون يرفضون نقل سجناء «طالبان»

واشنطن (رويترز) - يبحث منتقدون لعملية النقل المحتمل لسجناء طالبان، سبل عرقلة ذلك حتى قبل أن تتخذ إدارة الرئيس باراك اوباما فيما يبدو القرار النهائي بشأن أكثر العناصر إثارة للجدل السياسي في محاولتها للتوسط في اتفاق سلام أفغاني.
وأطلع مسؤولو الإدارة، في ظل جدار من السرية المشددة، نوابا كبارا يتعاملون مع القضايا العسكرية والمخابراتية والمتعلقة بالسياسة الخارجية على اقتراح بنقل خمسة من كبار معتقلي طالبان في السجن العسكري بخليج جوانتانامو في كوبا إلى الحجز في أفغانستان.
لكن مسؤولين في الكونجرس قالوا إن البيت الأبيض لم يبدأ بعد عملية رسمية تستمر 30 يوما لإخطار الكونجرس والتي ينص عليها قانون أميركي جديد. وإذا نقلت الولايات المتحدة السجناء فستقترب من تنفيذ مجموعة من اجراءات بناء الثقة التي تأمل إدارة اوباما أن تمهد الطريق للوصول في نهاية المطاف الى اتفاق بين الحكومة الأفغانية وطالبان.
ومن بين المعتقلين الذين يقول المسؤولون إن عملية النقل المحتملة ستشملهم الملا محمد فضل وهو قائد سابق بطالبان تثور مزاعم عن مسؤوليته عن قتل آلاف الشيعة الأفغان.

اقرأ أيضا

مفتي مصر: المشاركة في الاستحقاقات الديموقراطية واجب وطني