الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عملية قد تكلفك حياتك
عملية قد تكلفك حياتك
12 أغسطس 2005

منصور عبد الله:
تقرأ في المجلات، وفي الإعلانات التجارية على الانترنت، وتشاهد على التلفزيون، وفي كل مكان، ترويجا لعمليات تخسيس الوزن· فقد أصبحت شغل الناس في الولايات المتحدة الأميركية، وخاصة بعد إقبال مشاهير الفن عليها، كالمغنية كارني ولسون، التي أصبحت مثلا يحتذى لدى الراغبين في تخسيس أوزانهم· في هذا التقرير المنشور مؤخرا في صحيفة شيكاغو تريبيون، المفيد من المعلومات، والعجيب والغريب حول عملية ربط المعدة لإنقاص الوزن·
ارتفعت عمليات تخسيس الوزن إلى 140,600 عملية عام 2004 مقارنة بـ28,800 عملية في عام ،1999 كما أوردت ذلك الجهات الطبية الرسمية في الولايات المتحدة الأميركية· ورغم هذا الإقبال الشديد، ينبغي الحذر، لأن العملية ليست بمثل تلك البساطة التي يتصورها البعض· الجراحون والمرضى ممن خضعوا للعملية على حد سواء، يقولون إن الناس ليسوا على دراية كاملة بالأخطار المحتملة، ولا بالالتزامات المطلوبة منهم، لكي تعطي العملية النتائج المرجوة على أكمل وجه·
يقول مريض (32 عاما)، كان قد خضع لعملية ربط المعدة: 'إذا لم تتقيد بالقواعد، فقد تقتل نفسك'·
قبل العملية كان هذا الرجل يعاني من ضخامة الجسم، إلى حد جعله يحجم عن الاختلاط بالناس، أو ارتياد الأماكن العامة، بل إن بعض أصدقائه كانوا يتندرون عليه، لوزنه الكبير، يقول: أريد أن أعيش شبابي، وأن أفعل أشياء كان من المستحيل القيام بها من قبل·
في المتوسط، فإن عملية تصغير المعدة، تفقد المريض نحو خمسين كيلو جراما من وزنه، وتتضمن تصغير حجم المعدة، عن طريق ربط جزء منها، والسماح للطعام بتجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة· يؤدي ذلك إلى تقليل كمية الطعام التي يتناولها المرء، وتقليل السعرات الحرارية المستهلكة، لأن تجاوز الطعام لجزء من الأمعاء الدقيقة، إنما يؤدي إلى سعرات حرارية أقل، وبالتالي إلى تخسيس الوزن· والنتيجة طبيا تعني، تقليص حجم المعدة من حجم كرة القدم، لكي تصبح بحجم كرة الجولف·
إن المحاذير كبيرة، لأن تناول المريض الذي خضع للعملية، كمية من الطعام أكثر من الكمية المحددة له، إنما يعني أن وزنه سيزداد· يقول أحدهم، وهو يحمل بيده كوبا صغيرا يقيس به الكمية الواجب عليه تناولها في وجباته الثلاث الرئيسية: تستطيع أن تأكل حتى الموت·· أما إذا أكلت كثيرا، أو أكلت بسرعة، فقد تخسر كل ما فعلته·· ومع مرور الوقت، ستشعر بالألم، وقد تضطر إلى طلب الطوارئ'·
التركيز على أن العملية تسير سيرا حسنا، هي الخطوة الأولى، كما يقول أحد كبار الجراحين: فعملية تصغير المعدة، قد تترك تعقيدات صحية كبيرة على المرضى، كامتصاص الجسم قليلا من الفيتامينات والمعادن، وقد تتسبب في فتق في المعدة، إذا تناولوا كميات أكبر من المسموح به من الطعام·
أحدهم روى ما حصل له بعد العملية مباشرة، حيث قال، إنه عانى من مشكلة كبرى، وهي أن تصغير حجم المعدة، دفع الطعام إلى المريء ثانية· عقبة كبرى، ولكنها لم تدم طويلا، وإنما توجب عليه الإقلاع عن حمية السوائل، واستبدالها بمص حبات الثلج· استمرت هذه الحالة يوما واحدا فقط، وزالت بعدها، تلقائيا·
وتقول مريضة (33 عاما) عولجت بربط المعدة: العملية هي من أصعب العمليات التي خضعت لها·· ولأني امرأة صغيرة السن، أردت أن أعيش حياتي السعيدة التي كنت محرومة منها·· فإذا ذهبت إلى المطعم، لم يهتم بي الجرسون، وكان علي أن أنتظر لكي يقدم لي الطعام، وإذا ذهبت إلى أي مكان، كنت لا أجد الاهتمام الكافي بسبب وزني الزائد· فالناس لا يتعرفون عليك إذا كنت زائد الوزن، وإنما يعاملونك بجفاء'· وتضيف هذه السيدة التي خسرت نصف وزنها بعد العملية: 'الآن أصبح الوضع مختلفا، وأشعر بأني سعيدة وواثقة من نفسي'·
ولكن، ماذا عن تكاليف عملية تصغير المعدة؟ ليست قليلة، وتتراوح ما بين 15 إلى 25 ألف دولار·
ويذكر أن عمليات ربط المعدة لتصغيرها، ولتقليل كمية الطعام، انتشرت منذ الثمانينات من القرن الماضي، عن طريق السماع، أي أن يقوم شخص ما بالعملية، لأنه سمع عن شخص آخر خضع لها، ولكن الأخبار عنها كانت سلبية آنذاك، لأنها تركت تعقيدات صحية كثيرة في الغالب، بل وأدت إلى الموت أحيانا· أما الآن فقد جندت وسائل الإعلام المختلفة للترويج لها، بل أخذت الشركات توفر شتى وسائل الدعاية للتأثير على الناس، ودفعهم إلى العلاج من زيادة الوزن عن طريق تصغير حجم المعدة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©